5 August,2020

رحيل رجاء الجداوي بعد صراعها مع "كورونا" لمدة 43 يوماً  والنجوم يشيعونها الى مثواها الأخير بحزن وأسى

إلهام شاهين تشارك في مراسم الجنازة

 حرص عدد من فناني الوسط الفني على تشييع جثمان الفنانة القديرة رجاء الجداوي إلى مثواها الأخير في مقابر البساتين، وأداء صلاة الجنازة عليها للمرة الثانية في المقابر، بعدما أدى الأطباء وأقاربها صلاة الجنازة عليها في مستشفى أبو خليفة في الإسماعيلية.

واتبع الأطباء والمشيعون إجراءات السلامة الوقائية ضد فيروس “كورونا”، أثناء صلاة الجنازة، بينما تولى أفراد الطب الوقائي

جثمان الفقيدة في طريقه الى المدفن

اجراءات الدفن، ليودعوا واحدة من أهم أيقونات السينما المصرية.

وحضر الجنازة كل من الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، وفيفي عبده، شيماء سيف، وزوجها محمد كارتر، محمد الشقنقيري، منير مكرم، وإلهام شاهين ودلال عبد العزيز وميرفت أمين، محمود قابيل، وبوسي شلبي وعدد من جمهورها الذي حرص على وداع الفنانة القديرة رجاء الجداوي إلى مدفنها في البساتين بجوار مدفن المطرب الراحل فريد الاطرش.

وسيطرت حالة من الحزن والأسى على ابنتها الوحيدة أميرة مختار، والتي انهارت بعد أن ووري الجثمان التراب، لكن المشيعين التفوا حولها

محمود قابيل يصلي صلاة الجنازة

للتخفيف عنها.

 وظهر التأثرعلى عدد كبير من الفنانين والنجوم، بسبب رحيل الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد صراعها مع “كورونا” مؤكدين أنها كانت نعم الزميلة والصديقة والأم للجميع.

وكانت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، قد تدهورت خلال الفترة الأخيرة، حيث انخفضت نسبة الأكسجين في دمها، الأمر الذي أجبر الطاقم الطبي على توصيل أنبوبة حنجرية لها كي يصل الأكسجين للرئة، إلا أن في الساعات الأخيرة من

ميرفت أمين، إلهام شاهين، بوسي شلبي وشيماء سيف

حياتها لم يكن الأكسجين يصل إلى الدم.

الجدير بالذكر، أن الفنانة القديرة رجاء الجداوي، رحلت عن عالمنا بعد صراع كبير مع فيروس “كورونا” وصل إلى 43 يوماً داخل مستشفى العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة في الإسماعيلية، منذ إصابتها، وذلك عن عمر يناهز 82 عاماً.