12 August,2020

اسلاميون من حزب ”النهضة“ في الحكومة التونسية المقبلة

   السبسي  لم يكتف رئيس تونس الجديد الباجي قائد السبسي في خطاب القسم صباح الأربعاء من الأسبوع الماضي أمام مجلس النواب بأن يصون استقلال البلاد وسيادتها واحترام دستورها، والحفاظ على مصالحها، بل عمد ابن الثامنة والثمانين الى القول:

     <أنا كرئيس للدولة ألتزم أمامكم بأن أكون رئيساً لكل التونسيين والتونسيات وأن أكون كذلك حامي الوحدة الوطنية>، ولن يكون هناك مستقبل لتونس بدون المصالحة الوطنية>.

     وكان الباجي قائد السبسي قد أعلن كذلك بأنه استقال من رئاسة حزب <نداء تونس> ليكون لكل التونسيين بدون استثناء. وكان فوزه قد أعلن يوم 21 كانون الأول (ديسمبر) الماضي بنسبة 55,68 بالمئة من الأصوات مقابل منافسه رئيس تونس الانتقالي السابق منصف المرزوقي الذي نال 44,32 بالمئة، وهو يعد بأن تضم الحكومة التونسية المقبلة ممثلين عن جميع الأطياف ومنهم اسلاميو حزب <النهضة>.