5 August,2020

إطلاق اسم "أم كلثوم" على أحد شوارع حيفا ومعارضون يستحضرون أغنيتها: "أصبح عندي الآن بندقية إلى فلسطين، خذوني معكم"

 

أم كلثوم

 أعلنت بلدية حيفا شمال إسرائيل أنها ستطلق اسم “كوكب الشرق” أم كلثوم على أحد شوارعها، حيث رأت اللجنة المكلفة في ذلك “نموذجاً للحياة المشتركة بين اليهود والعرب”. لكن القرار أثار حملة معارضة من قبل نشطاء يمينيين، على غرار تغريدة نجل رئيس الوزراء “بنيامين نتانياهو”، الذي علق قائلاً بالعبرية إن ذلك “عار وجنون”.

 وكانت لجنة التسميات في بلدية حيفا الواقعة شمال إسرائيل قد  قرّرت إطلاق اسم أم كلثوم على أحد شوارع المدينة، إلا أن نشطاء يمينيين يرفضون التسمية متهمين الفنانة الراحلة بأنها “عدوة” إسرائيل.

 وبررت لجنة التسميات القرار بأن أم كلثوم التي أسرت قلوب ملايين العرب ” تعتبر من عظماء الغناء العربي وهي اسم مرادف للموسيقى العربية عموماً والمصرية خصوصاً. لذا رأت اللجنة أن تطلق اسمها على شارع في حيفا، كمدينة مختلطة تمثّل نموذجا للحياة المشتركة بين اليهود والعرب”.

وأكد عضو البلدية رجا زعاترة أن تخليد اسم السيدة أم كلثوم في المدينة “إنجاز نوعي مهم للعرب في حيفا، على مستوى تأكيد الوجود والبقاء والتجذّر، ماضياً وحاضراً ومستقبلاً”.

وتابع “نريد أن نؤكد أنّ حيفا لطالما كانت قبلة ثقافية تعجّ بالمسرح والسينما والصحف ودور النشر والفعاليات الوطنية والنقابية والثقافية. وقد غنّت أم كلثوم في حفلات عدّة في حيفا ويافا والقدس في ثلاثينيات القرن الماضي”.

وكانت ام كلثوم قد غنّت بعد هزيمة حرب 1967 الاغاني الوطنية ومنها “أصبح عندي بندقية” و”إنّا فدائيون” و”ثوار ثوار”.

ولذلك  نشرت صحيفة “كول بو” (كل شيء هنا) صورة أم كلثوم بحجم كبير مع عنوان بالخط العريض على صفحتها الأولى “أصبح عندي الآن بندقية إلى فلسطين، خذوني معكم” بالعبرية.

وكتبت “نعم هكذا غنت أم كلثوم التي سيطلق اسمها على  شارع في حيفا”. ونقلت الصحيفة عن عضو الكنيست من حزب الليكود “أرييل كيلنر” قوله: “أشعر بالحزن لقرار تسمية أم كلثوم التي دعت الى إبادة دولة اليهود”، مضيفاً “سأجد طرقاً لمنع هذه التسمية”.

وسارع “يائير نتانياهو”، نجل رئيس الوزراء “بنيامين نتانياهو”، إلى التعليق على قرار بلدية حيفا بتغريدة بالعبرية جاء فيها “عار وجنون”.