21 October,2018

82,900 مـغـتـــــــرب يـقـتـرعـــــــون فـــي 40 بلـــــداً... أكـثــــــر الـمـسجلـيـــن في أوستـرالـيـــا... وأقلّهـــم فــي  لـيـبـيـريــــا!  

1 بعد جدال استمر أكثر من ثلاثة أشهر وقبل شهرين تقريباً من الموعد المحدد لاقتراع المغتربين لأول مرة في تاريخ الانتخابات النيابية اللبنانية، حُسمت مسألة الجهة التي ستتولى الإشراف على اقتراع هؤلاء في 27 و29 نيسان/ أبريل المقبل لمصلحة الاقتراح الذي قدّمه وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والذي قضى بأن تتولى وزارة الخارجية والمغتربين من خلال البعثات الديبلوماسية والقنصلية اللبنانية عملية الإشراف، بعدما كان وزير الخارجية جبران باسيل يريد أن تتولى الداخلية هذه العملية بعدما لم يستجب لطلبه توقيع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة الى جانب توقيع وزارة الداخلية ورئيسي الجمهورية والحكومة.

أرقام المسجلين… سابقة

 

واستناداً الى الأرقام المتوافرة لدى وزارة الخارجية، فإن عدد اللبنانيين غير المقيمين على الأراضي اللبنانية والمسجلين للاقتراع في دول الخارج في الانتخابات النيابية في 27 نيسان/ أبريل المقبل للدول العربية، و29 نيسان/ أبريل المقبل للدول الغربية الأوروبية والأفريقية، بلغ 82.900 ناخب في 40 بلداً، فيما كان عدد المسجلين حتى إقفال مهلة التسجيل ليل الاثنين 20/11/2017 بتوقيت بيروت 92,810 ناخبين من سائر بلدان الانتشار. إلا أنه تبين بعد التدقيق وجود 9910 مسجلين لا يحق لهم الاقتراع لوجود أخطاء في طلباتهم مصدرها إما عدم إيراد أسمائهم في القوائم الانتخابية المنشورة على الموقع الرسمي للمديرية العامة للأحوال الشخصية، وإما لوجود أخطاء في مندرجات قيدهم، وقد أعطيت مهلة لهؤلاء الأشخاص لتصليح الأخطاء، علماً أن إمكانية حصول ذلك ضعيفة نسبياً لتعذر توافر الإمكانات السريعة، علماً أن مهلة التصحيح انتهت ليل 20 شباط/ فبراير الماضي، وتنتظر دوائر وزارة الخارجية حصيلة 2المراجعات من السفارات المعنية.

في أي حال، فإن رقم المقترعين إذا ما استقر على 82,900 ناخب، فإنه يشكّل سابقة مهمة دلّت على وجود حماسة لدى المغتربين للاشتراك في العملية الانتخابية، ما يشجع للدورة المقبلة التي يتوقع أن تجري في العام 2022 بحيث تشهد إقبالاً أكثر لأن اللبنانيين المنتشرين سوف يتمكنون من انتخاب مرشحين غير مقيمين أيضاً حسب المادة 112 من قانون الانتخاب التي تنص على أن المقاعد المخصصة في مجلس النواب لغير المقيمين هي ستة تحدد بالتساوي ما بين المسيحيين والمسلمين بمرسوم يتخذ في مجلس الوزراء بحيث توزع على كل القارات.

أما الذين سيقترعون من اللبنانيين المنتشرين في 27 و29 نيسان/ ابريل المقبل فيتوزعون على  40 بلداً وفق الآتي: أوستراليا 11,820 ناخباً، كندا 11,438، الولايات المتحدة 10 آلاف، فرنسا 8362، المانيا 8351، الإمارات العربية المتحدة 5164، المملكة العربية السعودية 3184، ساحل العاج 2344، البرازيل 2106، السويد 1910، الكويت 1878، قطر 1832، بريطانيا 1805، فنزويلا 1496، نيجيريا 1263، بلجيكا 1052، باراغواي 923، سويسرا 889، ايطاليا 728، غينيا 439، السنغال 400، الأرجنتين 392، اسبانيا 376، غانا 375، المكسيك 347، جمهورية الكونغو الديموقراطية 341، كولومبيا 325، افريقيا الجنوبية 312، أرمينيا 311، عُمان 296، رومانيا 270، سيراليون 259، مصر 257، اليونان 256، الغابون 251، الدانمارك 250، جزيرة غوادلوب 242، هولندا 228، بينين 217، ليبيريا تسجيل-المغتربين211.

واستناداً الى مرسوم دعوة الهيئات الناخبة، فإن عملية الاقتراع ستتم يوم الجمعة 27 نيسان/ أبريل المقبل في كل من الدول الآتية: السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، قطر، سلطنة عُمان ومصر، فيما ينتخب المسجلون في الدول الأجنبية يوم الأحد 29 نيسان/ ابريل المقبل في كل من الدول الآتية: كومنولث اوستراليا، كندا، الولايات المتحدة الأميركية، المانيا، فرنسا، ساحل العاج، البرازيل، السويد، بريطانيا، ايرلندا، فنزويلا، نيجيريا، بلجيكا، بارغواي، سويسرا، ايطاليا، السنغال، غانا، اسبانيا، الأرجنتين، المكسيك، الكونغو الديموقراطية، كولومبيا، ارمينيا، جنوب افريقيا، رومانيا، الدانمارك، اليونان، سيراليون، الغابون، هولندا، غوادلوب، بينين، ليبيريا وغينيا.