21 November,2018

70 شمعة مضيئة لطيران الشرق الأوسط وللرئيس تمام سلام راعي الاحتفال

  R23A7384 سبعون سنة مرت على إنشاء طيران الشرق الأوسط بيد الوالد المؤسس الرئيس صائب سلام يوم كانت مكاتبها الأولى في شارع المعرض. واحتفالاً بالشمعة السبعين أقام رئيس مجلس ادارة الشركة عشاء احتفالياً في <هنغار> الشركة داخل مطار الرئيس رفيق الحريري، ضم الى الرئيس تمام سلام كلاً من وزير الدفاع سمير مقبل وعقيلته جويس، وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وزير الاتصالات بطرس حرب وعقيلته مارلين، وزير البيئة محمد المشنوق، وزير الإعلام رمزي جريج، قائد الجيش العماد جان قهوجي، حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، النائبة السيدة ستريدا جعجع، النائب ابراهيم كنعان وعقيلته تانيا، النائب عاطف مجدلاني، النائب جان أوغاسبيان وعقيلته ناديا، النائب ياسين جابر، الوزير السابق ناظم الخوري وعقيلته ريم مردم بك، الوزير السابق فريج صابونجيان، الوزير السابق شكيب قرطباوي وعقيلته آرليت، السيدة منى الهراوي، رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر وعقيلته ساندي، اللواء محمد خير وعقيلته فضيلة، سليم حبيب رئيس مجلس ادارة بنك <انتركونتيننتال>، نقيب الصحافة عوني الكعكي، الصحافي الكبير طلال سلمان، المستشار الصحفي للقصر الجمهوري رفيق شلالا، رئيس النادي الرياضي هشام جارودي، نائب رئيس طيران الشرق الأوسط ميشال تويني وقطب الشركة مروان صالحة.

   وكان المشهد اللافت تحليق طائرة من نوع ايرباص مطلية بالوان الميدل إيست القديمـة، ومن سلم الطائرة نزل وسط التصفيق أول قبطان طائرة في تاريخ الشركة وهو الكابتن سعد الدين دبوس ابن العقد التاسع ومعه أولاده وأحفاده، وأقبل عليه الرئيس تمام سلام إكتن خديه بيديه استذكاراً للوالد المؤسس الرئيس صائب سلام الذي أعطى الكابتن دبوس البطاقة رقم واحد في تاريخ ملاحة الشركة.

   وتعاقب على إلقاء الكلمات لهذه المناسبة كل من رئيس الشركة محمد الحوت الذي استذكر على سبيل الوفاء الوالد المؤسس الرئيس صائب سلام، ثم الشيخ نجيب علم الدين أول رئيس مجلس ادارة، والرجل الذي أوصل الشركة الى المرتبة العالمية، وأسعد نصر وسليم علي سلام الذي حافظ على الشركة في أصعب الظروف. وأعلن محمد الحوت أن أرباح الشركة وصلت الى 800 مليون دولار مقابل خسائر متراكمة بلغت 730 مليون دولار.

   أما الدكتور رياض سلامة رئيس مصرف لبنان المالك لأكبر نسبة من أسهم الشركة، فقد ختم كلامه قائلاً: <منفتحون على إدراج أسهم الشركة في الوقت المناسب، لتكون متداولة في السوق وبطريقة تدريجية>.

   و تعامل الرئيس تمام سلام مع عيد الشركة السبعين، وهو كذلك عيد ميلاده، بالبعد الوطني حيث قال: <لا مكان في شركة طيران الشرق الأوسط للطائفية ولا المذهبية ولا للفئوية والمناطقية، بل هناك مكان واحد لها هو الوحدة الوطنية والعطاء الوطني الخالص>.

SAM_7003 SAM_7040 SAM_7055 SAM_7084 SAM_7191 SAM_7207 SAM_7219 SAM_7252 SAM_7322 SAM_7341 SAM_7368