19 November,2018

400 ألف دولار ثمن كرسي خاص لصاحبة "هاري بوتر"

image

بيع كرسي خشبي استخدمته “جيه.كيه رولينغ” عندما كانت تكتب أول جزأين من سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة بـ 394000 دولار في مزاد بنيويورك ما يشكل ثمانية أمثال سعره عند افتتاح المزاد.
وحصلت الكاتبة البريطانية على الكرسي الذي زينته بكتابة جملة “كتبت هاري بوتر وأنا أجلس على هذا الكرسي” ضمن طقم مائدة أعطي لها حين كانت أماً تعاني لتربية طفلها بمفردها في اسكوتلندا.
وعرض الكرسي للبيع رجل الأعمال “جيرالد غراي” الذي كان قد اشتراه في عام 2009. وبيع في مزاد لدار “هيريتغ” للمزادات لمشتر تقول الدار إنه يفضل عدم ذكر اسمه.
وقال “جيمس غانون” مدير قسم الكتب النادرة بالدار إن الكرسي نفسه غير ذي قيمة عالية لكن قيمته الأدبية هي ما منحته هذا الاحتفاء.
وأضاف “غانون” أن رولينغ” قالت إنه وقتها كان شيئاً يمكن أن تشتريه من متجر للسلع المستعملة والرخيصة. لكن المهم هنا هو أنها أخذت وقتاً لتزيينه وأنها قامت بالفعل بكتابة رواياتها عليه.
وشكّلت كتب “هاري بوتر” السبعة التي تحكي قصة ساحر شاب وأصدقائه ظاهرة عالمية نتج عنها بيع أكثر من 450 مليون نسخة من السلسلة بالإضافة إلى ثمانية أفلام ناجحة ومتنزهات لعالم “هاري بوتر” في فلوريدا وكاليفورنيا.
وتبرعت “رولينغ” بالكرسي لمزاد يعود ريعه لجماعة خيرية للأطفال في بريطانيا بعد عدة أعوام من نشرها رواية “هاري بوتر وكأس النار” عام 2000.