23 September,2018

40% من الألمان يريدون استقالة "ميركل" بسبب اللاجئين!

image

أظهر استطلاع للرأي أن 40 في المئة من الألمان يريدون استقالة المستشارة “أنجيلا ميركل” جراء سياستها حيال اللاجئين في إشارة إلى ازدياد الاستياء من موقفها المرحب بالفارين من الصراعات والضائقة الاقتصادية في الشرق الأوسط وأفريقيا.
وباتت “ميركل” التي كانت تتمتع بشعبية قياسية أول العام الماضي منعزلة أكثر فأكثر في الأشهر الأخيرة مع ضغوط مارسها عليها أعضاء في كتلتها البرلمانية المحافظة لاتخاذ موقف أكثر تشدداً حيال اللجوء في الوقت الذي يتقاعس فيه الحلفاء الأوروبيون في التعامل مع الأزمة.
وشمل استطلاع مؤسسة “إنسا” لحساب مجلة فوكس 2047 ألمانياً في الفترة من 22 إلى 25 يناير/كانون الثاني وأظهر أن 45.2 في المئة يعتقدون في المقابل أن سياسات “ميركل” حيال اللاجئين ليست سبباً لتستقيل.
وهذه هي المرة الأولى التي تطرح فيها “إنسا” سؤالاً عما إذا كان يتعين على “ميركل” الاستقالة.
وفي استطلاع آخر للرأي نشرته مجموعة “إلكتور” للبحوث يوم الجمعة تبيّن أن شعبية حزب “ميركل” المحافظ ما زالت 37 في المئة في حين كانت في سبتمبر/أيلول 42 في المئة. كما حصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي على 24 في المئة وهي نسبة لم تتغير بدورها.
وحصل حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتشدد المناهض للهجرة على نسبة تأييد بلغت 11 في المائة.
وتسعى الأحزاب الحاكمة الثلاثة وهي حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة “ميركل” وحليفه البافاري والحزب الديمقراطي الاشتراكي لاقناع الناخبين بأنهم يسيطرون على أزمة المهاجرين قبل انتخابات في ثلاث ولايات في مارس/آذار والانتخابات العامة في العام المقبل.
وواجهت “ميركل” انتقادات من دول الاتحاد الأوروبي لموقفها من الهجرة بينها انتقادات من رئيس الوزراء الإيطالي “ماتيو رينتسي”.