15 November,2018

18 فيلماً ستشارك في ”مهرجان كان السينمائي“ في دورته الـ71 و فيلم ”كفرناحوم“ لنادين لبكي ينافس على جائزة السعفة الذهبية!

كايت بلانشيت الدورة الحادية والسبعون لـ<مهرجان كان السينمائي> ستجري من 8 إلى 19 أيار/مايو المقبل، وستشارك في المسابقة الرسمية 18 فيلماً للفوز بجائزة <السعفة الذهبية> التي تمنح في 19 أيار/ مايو، من بينها ثلاثة افلام لنساء: الاولى هي المخرجة اللبنانية نادين لبكي عن فيلمها <كفرناحوم> والفرنسية <إيفا أوسون> عن <لي في دو سوليي> (بنات الشمس) والإيطالية <اليس روهرواشر> التي تقدم <لاتسارو فيليتشي>، اضافة الى المخرج الإيراني <جعفر بناهي> الممنوع من العمل في بلاده والذي قدم فيلم <ثري فايسز> (ثلاثة وجوه)، والمخرج الروسي الموضوع في الإقامة الجبرية <كيريل سيريبرينيكوف> فيلم <ليتو> (الصيف) والفرنسي <جان لوك غودار> والإيطالي <ماتيو غارون> والأميركي <سبايك لي> وغيرهم.

وبالاضافة الى فيلم <كفرناحوم> يشارك الفيلم المصري <يوم الدين> للمخرج أبو بكر شوقي، ويحكي قصة رجل مصاب بالجذام يغادر المستعمرة التي يعيش فيها، وهي مخصصة للمصابين بهذا النوع من الأمراض، ويجوب في أرجاء مصر برفقة صديقه بحثا عن عائلته.

أما في مسابقة <نظرة ما> التابعة للمهرجان، فسيتم عرض الفيلم المغربي <صوفيا> للمخرجة مريم بن مبارك، وفيلم <قماشتي المفضلة> للمخرجة السورية غايا جيجي.

 وقد أثار <بوستر> المهرجان جدلاً كونه عبارة عن لقطة لرجل وامرأة يتبادلان القبلات، وهو مقتبس عن فيلم «Pierrot le fou> للمخرج <جان لوك غودار> عام 1965 من بطولة <آنا كارينا> و<جون بول بيلموندو>، وهذا ما جعل رواد <السوشيال ميديا> يتداولون <البوستر> بعنوان <قبلة> تتصدر <بوستر كان السينمائي في دورته الـ71>، في وقت اعلن منظمو المهرجان عن اختيارهم الممثلة الاوسترالية <كايت بلانشيت> لرئاسة لجنة التحكيم.

وفي هذا السياق نشرت نادين لبكي لدى سماعها الخبر الرسمي فيديو قصيراً على موقع <انستغرام> تظهر فيه إلى جانب زوجها وفريق عملها في لحظة امتزجت فيها الضحكات والصيحات ودموع الفرح، وعلّقت لبكي على <الفيديو> قائلة: <بعد 6 أشهر من التصوير، و500 ساعة تسجيل، وعام ونصف العام من المونتاج، حصل هذا! شكراً فريق <كفرناحوم>، شكراً أبطالي لدعمي في أحد أصعب مغامرات حياتي، إني أنهل قوتي من ابتساماتكم، صبركم، موهبتكم، وسهركم>، كما قالت في تصريح إنّها سعيدة وفخورة باختيار فيلمها للمشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان ليكون أول عمل لبناني منذ 27 عاماً ينافس على جائزة السعفة الذهبية، في اشارة الى فيلم مارون بغدادي <خارج الحياة> الذي شارك في مهرجان كان عام 1991 و ترشح للسعفة الذهبية ونال جائزة لجنة التحكيم آنذاك.

الملصق الرسمي لمهرجان كان 2018 كفرناحوم بوستر