19 September,2018

16 حارساً شخصياً لحماية مؤسس الفايسبوك!

image

أفاد تقرير لصحيفة “تلغراف” البريطانية بأن مؤسس الفايسبوك “مارك زوكربيرغ”، قد رفع من درجة الإجراءات الأمنية عند منزله بعد تلقيه تهديدات عبر الإنترنت.
وذكرت الصحيفة أن الرئيس التنفيذي لشركة فايسبوك قد تعاقد مع 16 حارساً شخصياً كلّفهم حمايته وحماية أسرته فضلاً عن أنهم يعملون في نوبات مختلفة، بحيث تكون الحراسة على مدى الـ24 ساعة في منزله الواقع بكاليفورنيا.
وأوعزت الصحيفة إلى أن الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذها مارك جاءت بعد تلقيه تهديدات عبر الانترنت.
ونقلت الصحيفة عن مصدر لم يكشف عن هويته قوله أن المنطقة التي يعيش فيها مؤسس الفايسبوك تضم كذلك كبار المديرين التنفيذيين لكبرى شركات التقنيات في العالم وأن تلك الإجراءات باتت اعتيادية خاصة وأن معظم المديرين يأخذون التهديدات عبر الإنترنت على محمل الجد.

image

ويشير نفس المصدر إلى أن مارك شدد من الإجراءات الأمنية خوفاً على سلامة أفراد أسرته ومن أن تطاولهم التهديدات بأي شكل.
ونقلت الصحيفة عن جيران “زوكربيرغ” تذمرهم من انتشار حراسه الشخصيين في المنطقة وأنهم باتوا يسيطرون على الشارع تقريباً، وشكى الجيران أيضاً من تدخل الحراس بمنعهم وقوف أي سيارة بشكل غير قانوني، بالإضافة إلى أنهم أرسلوا بريداً إلكترونياً إلى كافة القاطنين بجوار المنزل من أجل حثهم على الإبلاغ عن أي عربات تأتيهم في زيارة لكي يسمح لها بالدخول، لكن المتحدث باسم مؤسس الفايسبوك نفى هذه المزاعم.
ويعد “مارك زوكربيرغ” من أغنى أثرياء العالم مع ارتفاع قيمة ثروته يوماً بعد يوم لتبلغ الآن تقريباً 47 مليار دولار بينما هو لم يتخط بعد سن الأربعين.