18 September,2018

14 قتيلاً في هجوم على حافلة للأمن الرئاسي في تونس!

image

قال مصدر في مكتب الرئاسة التونسية منذ قليل إن 14 شخصاً على الأقل قتلوا في هجوم على حافلة عسكرية في العاصمة التونسية، فيما اصيب 11 آخرون.
وقبلها قال وليد الوقيني المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا حينما فجر مهاجمون حافلة تقل عناصر من حرس الرئاسة في العاصمة.
وانفجرت مساء الثلاثاء حافلة تابعة لأمن الرئاسة وسط العاصمة على مستوى شارع محمد الخامس في شارع محمد الخامس بوسط العاصمة التونسية بالقرب من مقر حزب التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل، فيما اكدت وسائل اعلام محلية وقوع العديد من القتلى.
وفرضت قوات الامن طوقاً أمنياً على مكان الحادث ومنعت أي اقتراب منه، ولا يسمح إلا بمرور سيارات الشرطة والاسعاف.
وأفادت مصادر تونسية إن شاحنة بيضاء اللون اقتربت من حافلة الأمن الرئاسي التي كانت متوقفة لنقل عناصر الامن الرئاسي والقت عليها جسماً متفجراً ثم فتح راكبوها النار على الحافلة.
وشهدت تونس العديد من الاعتداءات الارهابية كان آخرها ذبح طفل راع في جبل مغيلة بمحافظة سيدي بوزيد.
وقتل العشرات من أفراد الأمن والجيش في هجمات أو كمائن ارهابية تبنت معظمها كتيبة عقبة بن نافع الموالية للقاعدة والتي يتحصن عناصرها في الجبال.
وقتل واصيب العشرات من السياح في اعتداءين هذا العام على متحف باردو بوسط العاصمة تونس وبمحافظة سوسة الساحلية.
وأحبطت الأجهزة الأمنية التونسية قبل ايام ما قالت انه هجوم كارثي بعد إلقائها القبض على ارهابي يدعى نسيم الحفصي أحد أخطر الجهاديين الموالين لتنظيم الدولة الاسلامية.
وقالت إنه كان يعتزم تنفيذ هجوم في شارع الحبيب بورقيبة الذي يعد القلب النابض للعاصمة والذي يضم مبنى السفارة الفرنسية ومقر وزارة الداخلية ومحلات تجارية ومصارف.
كما اعلنت وزارة الداخلية أنها اعتقلت العديد من الارهابيين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ارهابية في محافظة سوسة الساحلية بالتزامن مع اعتداءات باريس الأخيرة التي قتل فيها نحو 130 شخصاً.