13 November,2018

وفد سعودي في سيناء لمتابعة تنفيذ "مدينة الملك سلمان"!

image

تنشئ مصر “مدينة متكاملة” وجامعة باسم الملك سلمان في جنوب سيناء، ويأتي ذلك في إطار حرص قيادتي السعودية ومصر على تعزيز وتطوير العلاقات بينهما في المجالات كافة.
وزارت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر وفريق من القوات المسلحة ووفد من الصندوق السعودي جنوب سيناء، الإثنين، حيث تعاين الوزيرة المصرية والوفد بعض الأراضي لإنشاء مدينة متكاملة باسم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
هذا واقترح محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة خلال اجتماع المجلس التنفيذي يوم الأربعاء الماضي في قاعة ديوان عام المحافظة، أن يكون المكان في مدينتي أبو زنيمة ورأس سدر.
وأوضح المحافظ أن المدينة المتكاملة سوف تضم جامعة يطلق عليها “جامعة الملك سلمان”، كما تضم وحدات سكنية ومدينة صناعية وميناءاً بحرياً، كما ستتم زراعة نحو 10 آلاف فدان.
وأكد فودة أن جنوب سيناء لن يعمر إلا بهذه المشاريع، لافتاً إلى أن هناك متابعة من قبل الرئيس المصري  عبد الفتاح السيسي لهذا المشروع.
وكانت السعودية قد وافقت الأسبوع الماضي على منح مصر قرضاً بقيمة 3 مليارات دولار، وذلك في إطار دعم المملكة للاقتصاد المصري الذي يواجه تحديدات منها نقص العملة الأجنبية.
ومن ضمن هذا القرض سيتم منح 1.5 مليار دولار لاستغلالها في أعمال تنمية بشبه جزيرة سيناء، إلى جانب 1.2 مليار دولار لتمويل صفقات شراء مصر للمنتجات البترولية، فضلا عن منحة مقدارها 500 مليون دولار.
وكانت الرياض قد تعهدت الشهر الماضي بضخ استثمارات قدرها 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) في مصر عبر صناديقها السيادية والعامة، مشيرة إلى أنها ستساعد مصر في تلبية احتياجاتها المتنامية من النفط لـ 5 أعوام مقبلة وبشروط ميّسرة.