20 January,2018

وزير الصناعة يحذّر من تراجع الوضع  الاقتصادي في البلاد وزيادة العجز!

 

حسين الحاج حسنأبلغ وزير <وسطي> مجموعة شخصيات نيابية وإعلامية واجتماعية يلتقون اسبوعياً في أحد المطاعم للغداء، أن وزير الصناعة حسين الحاج حسن قال <كلاماً كبيراً> في الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء في قصر بعبدا لأول مرة في السنة الجديدة، حول الوضع الاقتصادي في البلاد لاسيما وأنه حذّر من اقفال عدد من المصانع وارتفاع نسبة البطالة الى أكثر من 35 بالمئة وتزايد التهريب وتراجع الواردات والصادرات وتزايد العجز في ميزان المدفوعات.

ونقل الوزير نفسه الى الموجودين معه، ان الوزير الحاج حسن تحدث بشكل دراماتيكي عن تراجع القطاعات الصناعية والزراعية والسياسية وارتفاع الخسائر، في وقت تزداد مصاريف الدولة ويذهب معظمها بدل أجور وتعويضات فيما تُهمل البنى التحتية ويتراجع الاقتصاد.

وحسب رواية الوزير <الوسطي> ان الوزير الحاج حسن قال لرئيسي الجمهورية والحكومة وللوزراء انه لن يتعاطى في الشأن الاقتصادي وسيكتفي بتصريف الاعمال في وزارته حتى تقرر الدولة الاهتمام جدياً بالوضع الاقتصادي وتنكب على معالجته بصورة جدية.