13 November,2018

وزير الخارجية الأميركي الأسبق ”جيمس بيكر“ ضيف عشاء في منتجع ”المملكة“ بدعوة من الأمير الوليد بن طلال

 3  داخل ديوانه في <برج المملكة> استقبل الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس ادارة شركة <المملكة> القابضة وزير الخارجية الأميركي الأسبق <جيمس بيكر>، وهو الآن الشريك الأول لشركة <بيكر بوتس القانونية> (Baker Botts) والرئيس الفخري لمعهد <جيمس بكير> في جامعة <رايس>، كما يعمل في مجلس ادارة معهد <هوارد هيوز> الطبي.

   وأقام الأمير الوليد على شرف ضيفه الأميركي الكبير مأدبة عشاء في منتجع <المملكة>.

   وقد ضم وفد المستر <بيكر> كلاً من السيد <جيمس بكير الرابع> شريك <بيكر بوتس>، والسيد <أندي بيكر> الشريك الآخر في <بيكر بوتس>، والسيد <جون لونسبيرف> شريك <بيكر بوتس> في إمارة دبي، والسيد <فيرن كاسين> شريك <بيكر بوتس> أيضاً.

 من جانب المكتب الخاص لسمو الأمير الوليد حضرت الدكتورة نهلة ناصر العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذة أماني القحطاني المديرة التنفيذية المساعدة لقصور سمو الأمير، والأستاذة حسناء التركي رئيسة ادارة قسم السفريات والتنسيق الخارجي، والأستاذ هاني آغا مدير أول قسم السفريات والتنسيق الخارجي، والأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الادارة، والدكتور سمير عنتباوي المستشار الأكاديمي لسمو رئيس مجلس الادارة. ومن شركة <المملكة> القابضة ضم الاجتماع كلاً من الأستاذ محمد المجددي المدير التنفيذي الأول لمكتب سمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذ نايف الزهير مدير المواقع والشبكات الاليكترونية.