18 November,2018

وزير البيئة محمد المشنوق تحت قوس تكريم جمعية خريجي الجامعة الأميركية مع 17 خريجاً من الرعيل الأول

1

  خريجو الجامعة الأميركية تحت سقف واحد، وفي مقدمتهم وزير البيئة محمد المشنوق الرئيس الأسبق لجمعية الخريجين، الذي كان ضيف الشرف للاحتفال الذي أقامته جمعية خريجي الجامعة التي يتولى نيابة رئاستها فواز المرعبي، أحد أقطاب الجهاز الاداري لمصرف لبنان، لتكريم 17 خريجاً وخريجة على رأسهم خريجة عام 1939 السيدة أنيسة عقيلة الوزير السابق فؤاد النجار المتوغلة في العقد التاسع، وأعطيت جائزة اليوبيل الماسي، والسيدة نعمت كنعان المديرة السابقة لوزارة الشؤون الاجتماعية، وأعطيت جائزة اليوبيل الذهبي.

   وكانت بادرة وفاء من فواز المرعبي حين طلب من الحضور الوقوف دقيقة صمت على رحيل قطب جمعية الخريجين توما عريضة، وأشاد بمناقبيته، ومثّله عضو الهيئة الادارية النائب السابق المحامي صلاح حركة الذي تحدث عن انجازات توما عريضة.

   أما كلمة المكرمين فكانت لنقيب الصحافة محمد البعلبكي الذي قال ضاحكاً انه ومحمد المشنوق كانا على مقعد دراسي واحد في الجامعة، ويقصد بذلك والد الوزير الأستاذ عبد الله المشنوق، طيب الله ثراه.

   وفي الختام كان لضيف الشرف الوزير المشنوق كلمة دعا فيها الى <عودة وحدة الصف للمتخرجين في جمعية واحدة لجامعة واحدة في بلد يحتاج الى مفهوم الوحدة ليظل متماسكاً في وجه كل الصعاب، والى تقديم التصورات لصيغ تحصين لبنان ومساعدة المؤسسات الوطنية من خلال ما يمثله المتخرجون في نقاباتهم واتحاداتهم المهنية من خلال الرؤية الجامعة لمستقبل لبنان.

    وقلد فواز المرعبي الوزير المشنوق بعد ذلك وسام <دانيال بلس> أول رئيس في تاريخ الجامعة الأميركية

2 3 4 12 11 10 8 7 6 5