19 September,2018

وزراء العمل العرب عند الرئيس السيسي واسترجاع دور مصر القيادي

1استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة، عدداً من وزراء وقيادات العمل والشؤون الاجتماعية في الدول العربية المشاركة في الدورة الحادية والأربعين لمؤتمر العمل العربي الذي تستضيفه القاهرة، بحضور الدكتورة ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، وأحمد محمد لقمان مدير عام منظمة العمل العربية.

تناول اللقاء استعراض الموقف في سوق العمل العربية واحتياجاتها، وأوضاع العمالة العربية، مع التأكيد على أهمية إيجاد فرص العمل للشباب، وتحقيق معدلات نمو وتنمية متسارعة تتناسب مع النمو السكاني المضطرد في العالم العربي، كما تناول اللقاء التأكيد على أهمية تدريب العمالة العربية لرفع كفاءتها التنافسية، والحرص على تأهيلها فنياً وثقافياً ارتباطاً بأسواق العمل المُستقبِلة للعمالة، وذلك بما يتماشى مع العادات السائدة في كل مجتمع وبما يناسب تقاليده المرعية.

 وعلى صعيد العلاقة بين الاستقرار السياسي وتحسين بيئة العمل، تطرق الاجتماع إلى أهمية دور مصر القيادي على المستوى العربي، اتصالاً برفض الشعوب العربية لظاهرة الإرهاب والتطرف، وإمكانية تحويل هذه الحالة إلى طاقة دافعة نحو مزيد من العمل والإنتاج، لاسيما أن مكافحة هذه الظواهر البغيضة لا تقتصر فقط على الشق الأمني، ولكن تشمل أيضاً البعد التنموي.

 وأكد الرئيس السيسي على أهمية إيلاء الدول العربية الاهتمام المناسب للمجالات الاقتصادية والاستثمارية والاجتماعية، جنباً إلى جنب مع الموضوعات السياسية، للنهوض بتلك المجالات وتوفير حياة أفضل لشعوب العالم العربي، أخذاً في الاعتبار زيادة معدلات النمو السكاني، والذي يبلغ 2,6 مليون مواطن سنوياً في مصر.

وأضاف الرئيس السيسي أنه من المتوقع ــــ مع استمرار معدلات النمو السكاني الحالية ــ أن يزيد تعداد السكان في مصر خلال الـ15 سنة المقبلة حوالى أربعين مليون نسمة، مشيرا إلى أن 60  بالمئة من المصريين دون سن الأربعين، وعلى الرغم مما تمثله هذه النسبة من تحدٍ للدولة المصرية، إلا أنها تعد ثروة حقيقية إذا ما أُحسِن تدريبُها وإعدادها لتكون مؤهلة للانخراط في المشروعات العملاقة التي تدشنها مصر في المرحلة الحالية.

من جانبه أشار مدير عام منظمة العمل العربية إلى التحديات التي تشهدها المنطقة العربية، على المستويين السياسي والأمني، وما أسفرت عنه من تناقص فرص العمل المعروضة وارتفاع نسبة البطالة في بعض الدول العربية التي تشهد مثل تلك الاضطرابات، مشيراً إلى أن نسبة البطالة في العالم العربي قد بلغت 17 بالمئة بوجه عام، بينما تسجل 28 بالمئة في أوساط الشباب، وترتفع بين السيدات لتصل إلى 54 بالمئة، منوها إلى حاجة العالم العربي إلى خمسة ملايين فرصة سنوياً، وأن الوصول إلى هذه النسبة يقتضي النهوض بمعدلات النمو الاقتصادي لتناهز 7 بالمئة سنوياً كحد أدنى، وهو الأمر الذي يتطلب العمل على تدشين المشروعات العملاقة، على غرار مشروع حفر وتنمية محور قناة السويس الذي يستهدف تشغيل أعداد ضخمة من العمالة المصرية.

ضم الوفد الذي التقاه الرئيس السيسي كل من سجعان القزي وزير العمل في  لبنان، وصقر غباش وزير العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجميل بن محمد علي حميدان وزير العمل في مملكة البحرين، وأحمد عمار الينباعي وزير الشؤون الاجتماعية في الجمهورية التونسية، والسيد عبدي حسين أحمد وزير العمل المكلفة بالإصلاح الإداري، في جمهورية جيبوتي، واشراقة سيد محمود وزير تنمية الموارد البشرية والعمل في جمهورية السودان، ولقمان إسماعيل محمد وزير العمل والشؤون الاجتماعية في جمهورية الصومال، ونصار الربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية في العراق، والشيخ عبد الله بن ناصر بن عبد الله البكري وزير القوى العاملة في سلطنة عُمان، ومأمون أبو شهلا وزير العمل في دولة فلسطين، والسيد الدكتور عبد الله بن صالح الخليفي وزير العمل والشؤون الاجتماعية في دولة قطر، وهند صبيح براك الصبيح وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية في دولة الكويت، والمهندس محمد الفيتوري سوالم وزيرالعمل والتأهيل في دولة ليبيا، وعبد السلام الصديقي وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية في المملكة المغربية، وسيدنا عالي ولد محمد خونا وزير الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والدكتورة أمة الرزاق علي حمد وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في اليمن، فضلاً عن الدكتور مفرج بن سعد الحقباني نائب وزير العمل في المملكة العربية السعودية، ومحمد خياط الأمين العام لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي في الجزائر.

بسبب مرض ابنته ”هانية“

عمرو موسى متوقف

عن السياسة

حتى اشعار آخر!

   رئيس لجنة الخمسين التي وضعت الدستور المصري الجديد وأمين عام الجامعة العربية السابق عمرو موسى مبتعد عن الأضواء، ولا يبدو في الأفق انه مصمم على الترشح للنيابة ثم لرئاسة مجلس الشعب الجديد. سبب الابتعاد هو مرض ابنته <هانية> التي عولجت في أحد المستشفيات. وهو حريص على ملازمتها والانصراف عن كل ما يشغله عنها، وهذا شعور أبوي فريد.

الصحافي مجدي الجلاد:

”أردوغان“ مصاب بمرض نفسي اسمه ”السيسي“!

   على قناة <سي بي سي اكسترا> حيث يقدم أحد البرامج، تهكم الكاتب الصحفي المصري مجدي الجلاد على الرئيس التركي <رجب طيب أردوغان> بسبب هجومه الدائم على مصر وعلى الرئيس عبد الفتاح السيسي من فرط غضبه الشديد من تصاعد دور مصر في المنطقة.

   ومما قاله الجلاد:

   لا تندهشوا ولا تتضايقوا، <أردوغان> هذا المختل سيظل يهاجم مصر لأن ما يحدث في مصر ليس على هواه، وهو مصاب بمرض نفسي اسمه <السيسي>!

مجدي الجلاد

مرض أليم يصيب

المتهم بقتل سوزان تميم!

   المتهم السابق بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم في دبي، وهو رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، موجود الآن في مستشفى السلام الدولي في حي المعادي تحت العناية الفائقة، بعدما أصيب أثناء وجوده في السجن بأزمة صحية خطيرة ضربت عصب العين.

   واسم المرض ــ كما قال محاميه جميل سعيد لبرنامج <آخر النهار> ــ هو النشوائي.