20 September,2018

وريثة ”وحش الشاشة“الفنانة رانيا فريد شوقي: سعيــدة بالتعـاون مــع الزعيــم عـادل إمــام وأعـتـبــر نـفـسـي مـحـظـوظـة!

 

فنانة متميزة، تجيد اختيار أدوارها، وتعمل من أجل الاستمتاع بفنها، ولا يزعجها صغر حجم الدور أو تقليص مساحته، وإنما تبحث عن الأعمال الفنية التي تضيف إلى رصيدها، فما هو رأيها في القضية التي رفعتها جانجاه شقيقة سعاد حسني ضد منتجي مسلسل <عوالم خفية>، وماذا عن طبيعة دورها في مسلسلها الجديد <بالحب هنعدي>، وطبيعة علاقتها مع ابنتيها، وحقيقة اتجاهها للعمل الخيري حيث تتحدث إلينا من قلبها في حوار لا تنقصه الجرأة ولا الصراحة.

وبدأنا بالسؤال الأول:

ــ  لماذا قلت إن تعاونك مع عادل امام قد تأخر كثيرا؟

– لأن ذكريات كثيرة تجمعني بالزعيم عادل امام من خلال الأعمال التي شارك فيها مع والدي <ملك الشاشة> فريد شوقي، لكننا لم نلتق في أي عمل فني لعدم وجود فرصة مناسبة، وقد حانت الفرصة مع مسلسل <عوالم خفية> الذي جمعني للمرة الأولى مع الزعيم عادل إمام، و أنا سعيدة بهذا العمل كثيرا، وأعتبره ابتسامة من الحظ لي، على عكس نجوم آخرين أتاحت لهم الظروف أن يعملوا مع الزعيم ويشاهدهم جمهوره.

ــ وما أطرف ردود الفعل التي جاءتك على دور <مريم>؟

– من أطرف ردود الفعل التي واجهتها انني كنت أستقل سيارة تاكسي وفوجئت بسائق السيارة ينظر إلي ويقول: <ما هذا مريم رياض معي؟> وهذا جعلني أضحك، بالإضافة لردود فعل كثيرة حيث أن الشخصية حفظت باسمها <مريم رياض>.

ــ ألم تقلقي من صغر حجم دورك في <عوالم خفية>؟

– لم أقلق مطلقا لأنني نظرت إلى قيمة الدور وليس مساحته، فالدور وإن كان حجمه يبدو صغيرا إلا أنه دور محوري، حتى المشهد الذي لم أكن ظاهرة به أكون حاضرة اسماً أو صوتا، ونجاح الدور أثبت أن النجاح ليس بالكم وإنما وفق أهمية الدور في العمل، لذلك اقول إن دور <مريم> يعتبر أساس المسلسل.

 

<عوالم خفية>… وقصة سعاد حسني!

 

ــ وهل اقتبس المسلسل  قصة حياة سعاد حسني؟

– لا يوجد أي اقتباس لأن مؤلفي المسلسل نسجوا العمل من وحي خيالهم الخاص، وهذا ظهر في الأحداث بشكل واضح، وعرف الجميع أن <مريم رياض> ليست سعاد حسني إطلاقا.

ــ وما رأيك في رفع شقيقة سعاد حسني قضية ضد مؤلفي ومنتجي <عوالم خفية>؟

– أنا أرفض القول بوجود تشابه بين فكرة الشخصية التي قدمتها في <عوالم خفية> وبين حادث موت <السندريلا> سعاد حسني، ولو تحدثنا عن قصة <عوالم خفية> نرى أنها مأخوذة عن بعض الوقائع الحقيقية، خاصة قضايا الفساد، والمؤلفون نسجوا تفاصيل بعض الأحداث من خيالهم حول هذه القضايا، أما الطريقة التي ماتت بها <مريم رياض> بطلة المسلسل فهناك شخصيات عامة ماتوا بهذه الطريقة وليست سعاد حسني الوحيدة، ووجود خيوط درامية مشتركة لا يعني أن يكون هناك اقتباس.

ــ وماذا عن تجربة عملك مع الزعيم عادل إمام لأول مرة؟

– أنا سعيدة بالعمل مع <الزعيم> عادل إمام وأعتبر نفسي محظوظة، رغم أنني لم ألتق معه إمام الكاميرا في أي مشهد، إذ كنا نلتقي فقط بين المشاهد وكانت لقاءات عابرة، ولكنني كنت سعيدة جدا في التعامل مع نجم كبير مثله، وحدثت بيننا <مناغشات> سعدت بها.

ــ وما هي ردود الفعل تجاه عرض مسلسلك <سلسال الدم 4>؟

– كانت ردود فعل الجمهور تجاه مشاركتي في الجزء الرابع من المسلسل مفرحة، وأعتبر أن الجزء الرابع من أنجح أجزاء المسلسل ونسب مشاهدته كانت دليلا قويا على ذلك.

ــ وماذا عن تجربة عملك مع عبلة كامل؟

– هذا هو اللقاء الثالث لي مع الفنانة الكبيرة عبلة كامل بعد مسلسل <يعود الماضي الآن>، ومسلسل <حد السكين>، وأستاذة عبلة فنانة كبيرة لها أسلوبها الخاص، ومكانتها خاصة في قلوب المشاهدين، وعلى المستوى الشخصي تعتبر عبلة كامل انسانة <طيوبة> جدا وجميلة، وأنا احبها جدا.

 

جديد الدراما!

ــ وما جديدك على مستوى الدراما؟

– تعاقدت عن عمل جديد أستعد لتصويره خلال الفترة المقبلة، وهو مسلسل <بالحب هنعدي> الذي أشارك في بطولته مع الفنانة الكبيرة سميرة أحمد وعدد كبير من النجوم، والعمل من انتاج صفوت غطاس، وسنشرع في تصويره خلال الأيام المقبلة بعد اكتمال فريق العمل.

ــ وما هي طبيعة المسلسل؟

– المسلسل اجتماعي يناقش العديد من المشاكل الأسرية، ويعيدني للعمل مع الفنان الكبير يوسف شعبان وخالد زكي وعدد من النجوم الشباب، تأليف يوسف معاطي وإخراج رباب حسين.

ــ وكيف جاء ترشيحك للمشاركة في العمل؟

 – رشحتني لدور البطولة معها الفنانة القديرة سميرة أحمد وزوجها المنتج صفوت غطاس، وهذه ليست المرة الأولى التي أعمل معها حيث يُعد هذا المسلسل ثاني تعاون لنا معا، بعد مسلسل <ماما في القسم> الذي قدمته قبل سبع سنوات.

ــ وما هي طبيعة شخصيتك في المسلسل؟

 – أقدم دور أم لولد في مرحلة المراهقة، وأعتبر أن هذه المرحلة من أصعب المراحل التي تمر على الانسان لأنها تشكل حياته، وهذه الشخصية جديدة علي لم أقدمها من قبل حيث تتطلب استعدادا خاصا وتقدمني للجمهور بشكل مختلف.

ــ وما هو الدور الذي تتمنين تجسيده في الدراما؟

– أتمنى تجسيد شخصية أم لأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة فالمرأة التي ترزق بأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة هي من وجهة نظري بطلة لأنها تواجه تحديا كبيرا وعبءاً مضاعفا عن الأم العادية، بل وتعيش تجربة نفسية صعبة.

ــ ما سبب مشاهدتك لمسلسلاتك على شبكة الإنترنت؟

– بسبب كم الإعلانات طبعا، فلا يعقل أن تستمر الاعلانات لأكثر من ربع ساعة كاملة فهذا يجبر الجمهور على اللجوء للإنترنت الذي لا يوجد فيه أي فواصل إعلانية، لأن الأمر تحول لفوضى غير طبيعية، وهذا طبعا سيء للغاية.

 

السينما والوضع العائلي!

 

ــ بعيداً عن الدراما.. أين رانيا فريد شوقي من السينما؟

– أتمنى أن يوجد عمل جيد في السينما حتى أقدمه مثل التلفزيون، فانا لا تشغلني المشاركات العديدة بقدر ما تهمني الأعمال التي تترك بصمة وأثرا لدى الجمهور، لذلك أفضل مشاركتي بالأعمال الجيدة وليس لمجرد الحضور فقط على شاشات السينما.

وأضافت:

– آخر الأعمال السينمائية التي قمت بتقديمها كان فيلم <كلام في الحب> عام 2006، وكان بطولة كل من يسرا وحنان ترك وهشام سليم ومن تأليف زينب عزيز وإخراج علي إدريس.

ــ وماذا عن علاقتك بابنتيك ملك وفريدة؟

– تجمعني بهما صداقة أكثر منها أمومة وأحاول أن أغرس فيهما ما علمه لي والدي ووالدتي وأكثر ما أعلمه لهما هو حب العائلة.

ــ هل احدى بناتك تشبهك في حبها للفن؟

– بالفعل ابنتي فريدة تعتبر نسخة مصغرة مني، وهي تشبه شخصيتي وطيبة جدا ولا تحب أن تضايق الآخرين، لكن ابنتي ملك مختلفة عني وشخصيتها عنيدة لكنها في الوقت نفسه حنونة جدا، وترى أن دفاعها عن نفسها يكون برسم صورة القوة لشخصيتها، وهي تشبهني في حبها للتمثيل، وأفضل أن تنهي دراستها الأساسية، وبعد هذا تحترف هذه المهنة.

ــ وكيف جاء ترشيحك للمشاركة في مؤسسة <أولادنا لذوي القدرات الخاصة>؟

– الفكرة للأستاذة سهير عبد القادر، وسعيدة بانضمامي كعضو في المؤسسة وبالمبادرة، فهؤلاء لديهم مواهب كبيرة يجب استغلالها، ونقدم ملتقى أولادنا كل عام، وهذا العام الثالث له، ونحن نقوم بورش ترفيهية بمجهودات ذاتية.

واستطردت قائلة:

– اعتبر هذه الخطوة أهم خطوة في حياتي، فذوو القدرات الخاصة من حقهم أن يعبّروا عما بداخلهم بالفن لأن لديهم طاقة ايجابية كبيرة.

ــ وأين قضيت إجازة الصيف؟

– انا عاشقة للساحل الشمالي وكنت هناك في فترة الصيف مع عائلتي ووالدتي وأختي عبير وأولادها وهو جو عائلي نحتاجه دائما.

ــ اخيراً ماذا تقولين لجمهورك؟

– أقول إنني أحضر لمفاجأة درامية جديدة وأتمنى أن تحوز اعجاب الجمهور وتكون في مستوى الأعمال نفسه الذي قدمته من قبل.