13 November,2018

واشنطن تواصل تقديم مساعدات عاجلة للجيــش بعيــداً عن التمويــل لاستمـــرار جهـــوزيتـــه..

 

 جان-قهوجي  حرص قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال <لويد ج. أوستن الثالث>، خلال زيارته لبنان الأسبوع الماضي على ابلاغ قائد الجيش العماد جان قهوجي ان بلاده ماضية في دعم الجيش وتوفير المعدات الضرورية التي يحتاج إليها في مواجهته التنظيمات الارهابية لاسيما على الحدود اللبنانية ــ السورية خصوصاً في منطقة عرسال وجوارها. وقالت مصادر عسكرية لـ<الأفكار> ان الجنرال <أوستن> أشار الى ان القيادة العسكرية الأميركية تتابع <باهتمام وارتياح> المستوى الذي وصل إليه الجيش اللبناني وقدراته البشرية المتنامية والتي تحتاج الى مواكبة في العتاد والذخائر، الأمر الذي يدفع واشنطن الى تأكيد التزامها تجهيز الجيش بأسلحة عالية الجودة ومعدات متطورة، فضلاً عن تنظيم دورات تدريبية لمتابعة تأهيل العسكريين الذين يتولون استعمال هذه المعدات.

   ولفت <أوستن> استناداً الى المصادر نفسها، الى ان واشنطن قدمت للجيش اللبناني منذ العام 2004 وحتى نهاية 2015 مساعدات عسكرية فاقت قيمتها مليار و300 مليون دولار أميركي بصرف النظر عن العتاد الذي دفع لبنان ثمنه، وهي مستعدة لتقديم المزيد عندما تدعو الحاجة سواء تم تمويل الاتفاقات الموقعة بين البلدين أم تأخر التمويل لأن المهم أن يستمر الجيش على جهوزيته لممارسة دوره كاملاً.

   تجدر الإشارة الى ان العماد قهوجي سيتوجه خلال الأيام القليلة المقبلة الى واشنطن على رأس وفد عسكري لاستكمال البحث مع المسؤولين الأميركيين في الخطط الموضوعة لتجهيز الجيش بالعتاد اللازم الذي سبق لقيادة الجيش اللبناني أن طلبته.