21 March,2019

واشنطن تهدد وتلوح باستخدام القوة العسكرية بعد اطـــــلاق نـاجـــــــح لأول صـــــــاروخ كــــــوري شـمـالـــــي عـابــــــر للـقـــــــــــارات

5--aتمكنت كوريا الشمالية يوم الثلاثاء ما قبل الماضي، من تنفيذ أول إطلاق ناجح لصاروخ باليستي عابر للقارات،حيث اعلن التلفزيون المركزي الكوري، عن النجاح الأول لإطلاق صاروخ باليستي عابر للقرات من طراز <هواسونغ-14>، وقال إن الصاروخ تمكن من التحليق على ارتفاع 2802 كم وقطع مسافة قدرها 933 كيلومتراً، موضحاً أن زعيم كوريا الشمالية <كيم جونغ أون> وقع شخصياً على الأمر بتنفيذ هذه التجربة، كما أشرف شخصياً على هذه العملية، الا ان وزارة الدفاع الروسية قالت، في بيان صدر عنها حول هذه التجربة، إن الصاروخ، الذي انطلق من ميدان رماية بكوريا الشمالية في الساعة 3.46 فجر الثلاثاء بتوقيت موسكو، بلغ خلال تحليقه ارتفاعاً قدره فقط 535 كيلومتراً، وقطع مسافة قرابة 510 كيلومترات قبل سقوطه وسط بحر اليابان.

وازاء هذا التطور دعت الولايات المتحدة مجلس الامن الدولي للإجتماع لمناقشة مخاطر هذا الاطلاق بعد إجراء اجتماع مشترك استثنائي للاستخبارات ولوزارتي الدفاع والخارجية.

 وقد اعلنت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة <نيكي هايلي> عن استعداد بلادها لاستخدام جميع الوسائل المتوافرة لديها، بما في ذلك القوة العسكرية، لضمان أمنها في وجه تهديدات كوريا الشمالية، وقالت <إن إجراءات كوريا الشمالية التي زعزعت الاستقرار، تمثل تهديداً لجميع الأمم في المنطقة وخارجها، كما تعرقل كل الإمكانيات للتوصل إلى حل دبلوماسي>.

2---a وأضافت هايلي بلهجة متشددة: <إن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام كل ترسانة قدراتنا، بما في ذلك قواتنا العسكرية، للدفاع عن أنفسنا وحلفائنا>.

 وسبق ان أكد وزير الدفاع الأميركي <جيمس ماتيس> التزام الولايات المتحدة الثابت بالدفاع عن اليابان وضمان ردع كوريا الشمالية على نطاق أوسع، باستخدام كافة الوسائل المتوافرة لدى الجانب الأميركي.

وأكد <ماتيس> في مكالمة هاتفية أجراها يوم الاربعاء ما قبل الماضي مع نظيرته اليابانية <تومومي إينادا> السعي إلى التنسيق الوثيق مع اليابان وكوريا الجنوبية، وتعزيز التعاون في مجال الدفاع، معتبراً ان إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي <استفزاز غير مقبول يقوض الأمن والاستقرار بالمنطقة>.