17 November,2018

واشنطن تدعم العراق في معركة الموصل بقوات إضافية  

 

العباديأعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن تقديره لموقف الأمين العام للأمم المتحدة> بان كي مون> وقادة الدول الصديقة الذين عبروا عن شجبهم لحادث <تفجير الكرادة> الغادر وسط بغداد في الأسبوع الماضي، وأكدوا دعمهم ووقوفهم إلى جانب العراق. وأكد العبادي خلال استقباله في بغداد يوم الاثنين الماضي رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق <يان كوبيش> أن تنظيم <داعش> الإرهابي بعد أن هزم في الفلوجة شرق الأنبار أقدم على فعلة نكراء بتفجير الكرادة الذي قابله أبناء الشعب العراقي بالاستنكار والتحدي لإجرام الإرهابيين، وقال إن القوات المسلحة العراقية ثأرت لدماء الشهداء في الكرادة وقضاء صلاح الدين، بالقضاء على المئات من الإرهابيين خلال الأيام القليلة الماضية في منطقة الزنكور بالرمادي والقيارة في نينوى.

من جانبه، أعرب كوبيش عن مواساته العميقة في حادثي الكرادة الشرقية ومرقد محمد الهادي، مؤكداً دعم الأمم المتحدة لجهود الحكومة العراقية في القضاء على <داعش> الإرهابي، منوهاً بالانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي <آشتون كارتر> عزم واشنطن إرسال 560 جندياً إضافياً لدعم القوات العراقية في معركة تحرير الموصل من سيطرة <داعش>، وقال خلال زيارته للعاصمة العراقية بغداد يوم الاثنين الماضي ولقائه المسؤولين العراقيين وعلى رأسهم العبادي: <ان القوات الجديدة ستساعد على إعادة تشغيل قاعدة القيارة الجوية التي استعادتها القوات العراقية، كمركز انطلاق لمعركة الموصل التي طال انتظارها، مؤكداً أن القاعدة الجوية هي أحد المراكز التي ستستخدمها قوات الأمن العراقية برفقتنا وبنصحنا كلما تطلب الأمر في استكمال تطويق الموصل من أقصى الجنوب.