19 October,2018

  ”هيل“ لا ينفي ولا يؤكد دعم بلاده لبقاء فاضل مديراً للمخابرات

david-hill   لا ينفي ولا يؤكد سفير أميركا في لبنان <دايفيد هيل> أمام زواره ومستقبليه في زياراته الوداعية هذه الأيام قبيل مغادرته الشهر المقبل الى واشنطن، ما يتردد في الصالونات السياسية ووسائل الإعلام عن دور أميركي مباشر في دعم بقاء مدير المخابرات العميد ادمون فاضل في منصبه بعد انتهاء مدة تأجيل تسريحه في 20 أيلول (سبتمبر) المقبل، وطلب ذلك رسمياً من المسؤولين اللبنانيين. ويكتفي السفير <هيل> بالرد على الأسئلة المماثلة بالحديث عن الدعم الذي تقدمه بلاده للجيش اللبناني والذي ستواصل تقديمه خلال الأسابيع المقبلة مع قرب وصول دفعات من الأسلحة والعتاد الذي يحتاجه الجيش في مواجهته للارهاب على الحدود مع سوريا.

   لكن السفير <هيل> لا ينفي أن تعامل مديرية المخابرات في الجيش اللبناني مع بلاده كان مفيداً للبنان لاسيما وأن المعلومات التي كانت تتوافر للمديرية كان يتم استثمارها على نحو جيد من دون أي تدخل من مرجعيات سياسية أو حزبية، والمستفيد الأول كانت المؤسسة العسكرية التي تمكنت من مكافحة الارهاب وحققت المخابرات فيها انجازات نوعية على رغم افتقارها الى معدات متطورة وحديثة تتوافر مع أجهزة أمنية لبنانية أخرى تعمل في المجال الاستخباري.

   يذكر ان الخيار بات محسوماً لجهة التمديد للعميد فاضل على رأس مديرية المخابرات الشهر المقبل من خلال تسريحه ثم استدعائه من الاحتياط لفترة زمنية أولى محددة بستة أشهر…