17 November,2018

”هيلاري“ و”ترامب“ في وجه عاصفة المنافسين!

clinton-sanders الأرض الانتخابية تميد الآن بالمرشحة الأميركية الديموقراطية <هيلاري كلينتون> والمرشح الجمهوري الملياردير <دونالد ترامب> بعدما تجرعا الهزيمة في ولاية <ويسكونسن>. <هيلاري كلينتون> واجهت صعوداً مفاجئاً لمنافسها <بيرني ساندرز> الذي حصل على 57 بالمئة من أصوات مندوبي الولاية مقابل 43 بالمئة من الأصوات و36 مندوباً لـ<هيلاري كلينتون>. وبهذه النتيجة أصبح مجموع <كلينتون> من المندوبين في اجمالي السباق 1743 مندوباً مقابل 1056 مندوباً للمرشح <ساندرز>، وعلى كل من الاثنين أن يجمع ما لا يقل عن 2383 مندوباً حتى يفوز ببطاقة الترشيح الرسمية للحزب الديموقراطي. ويتصارع الاثنان على 1666 مندوباً في الولايات المتبقية.

وقد لوحظ ان <ساندرز> قد حصل للمرة الثانية على تأييد الشباب إذ صوّت له 82 بالمئة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة. وفي انتخابات ولاية نيويورك التمهيدية المقبلة سيتم حسم النتيجة بين trump-cruiseالاثنين.

أما على جبهة الجمهوريين فقد جاءت النتيجة كالآتي: في ولاية <ويسكونسن>: حل <تيد كروز> أولاً مع 48,3 بالمئة من الأصوات و33 مندوباً، و35 بالمئة من الأصوات و3 مندوبين لـ<دونالد ترامب>، و14 بالمئة للمرشح الجمهوري الثالث <جون كاسيتش>. وبهذه النتيجة صار مجموع ما جمعه <ترامب> من مندوبين هو 740 مندوباً مقابل 514 مندوباً لـ<تيد كروز>، و143 مندوباً للمرشح الثالث <كاسيتش>. وهناك 888 مندوباً في الولايات الباقية سيتنافس عليها الثلاثة.

وهكذا بدأت فرص <دونالد ترامب> في الوصول الى تأييد الحزب الجمهوري تنحسر وتتقلص. والامتحان الذي يكرم فيه أو يهان ولاية نيويورك!