22 September,2018

”هيلاري“ متفوقة على”ترامب“ بتسع نقاط!  

clinton---8 لأول مرة يرد ذكر روسيا في الانتخابات الرئاسية الاميركية بعدما كان مثل هذا الحضور الروسي تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلاد الأخرى. وتولت كشف هذا التدخل الروسي مرشحة الحزب الجمهوري <هيلاري كلينتون> مطلع الأسبوع الماضي حين اتهمت خصمها الجمهوري <دونالد ترامب> بالولاء المطلق لأهداف السياسة الروسية، بينما سارع <ترامب> الى الرد والقول ان لا علاقة بينه وبين الرئيس الروسي <فلاديمير بوتين> وإن كان قد وجه إليه تحية في إحدى المناسبات، وهو لم يلتق به ولا حادثه هاتفياً. لكن إذا اتفقت بلادنا مع روسيا فسيكون ذلك أمراً عظيماً.

وأثار <ترامب> المزيد من الجدل حول هذا الموضوع حين أعلن انه في حال انتخب رئيساً، فسوف ينظر على الأقل في امكانية الاعتراف بسيادة روسيا على جزيرة القرم الأوكرانية، التي ضمتها روسيا في العام 2014، وسط إدانات دولية واسعة، وقال: <ترامب> إن شعب القرم، على ما سمعته يفضل أن يكون مع روسيا.

وفي السياق نفسه دار حوار مثير للعجب بين <ترامب> والمذيع <جورج ستيفانوبولوس> في برنامج <هذا الأسبوع> على قناة <إي بي أس> حيث قال المرشح الجمهوري ان <بوتين> لن يدخل الى أوكرانيا. حسناً. عليك فهم ذلك. <يمكنك أن تكون متأكداً من الأمر>. وكان رد <ستيفانوبولوس>: <في الواقع ان <بوتين> موجود هناك أوليس كذلك؟>. فرد <ترامب>: <إنه هناك بطريقة ما. لكنني أنا لست هناك>.

وقـــــال <جيـــــــك ساليفــــــــان> كبــــير المستشارين السياسيين لـ<هيـــلاري كلينتـــــون> عن تصريـــــح <ترامب> بأنه كلام مخيف. وأضاف: <لا أدري عما يتكلم. ماذا يجهل غير ذلك؟ إن <ترامب> الذي لا يدري وقائع أساسية تدور في العالم، إنما يتقن النقاط الرئيسية التي يعتمدها <بوتين> بشأن شبه جزيرة القرم، وليس ضالعاً في تخفيف نبرة الجمهوريين لسحب دعوة لتزويد أوكرانيا بأسلحة قاتلة>.

وردت <كلينتون> من قناة <فوكس نيوز صنداي> بضلوع روسيا في عملية تسريب رسائل إليكترونية تخص الحزب الديموقراطي أحرجتها عشية انطلاق المؤتمر العام للحزب الديموقراطي في فيلادلفيا بعدما رشحها رسمياً. وفي آخر استطلاع للرأي حصلت <هيلاري> على 9 نقاط أكثر من <ترامب>.

donald-trump-----6 putin-----2