19 November,2018

هيلاري كلينتون تقدم خطة للقضاء على "داعش" والحد من التطرف

image

قالت المرشحة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية “هيلاري كلينتون”، مساء الثلاثاء، إن الولايات المتحدة قادرة على وقف تمدد الإرهاب داخل أمريكا، وقدمت في هذا الإطار خطة لمواجهة التطرف بعد أسبوعين من واقعة “سان برناردينو”، التي قتل فيها 14 شخصاً.
وذكرت “كلينتون”، في كلمة ألقتها في جامعة “مينيسوتا” في مدينة “مينيابوليس” الأمريكية، إن لديها الثقة الكاملة بأن الأمريكيين قادرين على مواجهة الخوف ومحاربة هذا العدو الجديد، كما نجحوا في السابق في القضاء على كل التهديدات.
وأضافت أنه ليس كافياً أن نحتوي تنظيم “داعش”، بل علينا القضاء عليه نهائياً.
وأكدت “كلينتون” أن المسلمين الأمريكيين هم خط الدفاع الأول عن الولايات المتحدة الأمريكية في وجه المتطرفين والإرهابيين، ويلعبون دوراً كبيراً في وقف نموه.
وتضمنت الخطة، التي تحمل عنوان “استراتيجية 360 درجة لتبقى أمريكا آمنة”، طرق إكتشاف الإرهابيين والقبض عليهم، وإحباط أي محاولات لتنفيذ هجمات إرهابية قبل وقوعها، وطرق العمل المشترك مع أفراد المجتمع الإسلامي في أمريكا لمحاربة جميع أشكال التطرف.
واقترحت “كلينتون” تشديد عمليات فحص المسافرين في المطارات الأمريكية، خصوصاً أولئك الذين زاروا في السابق بلداناً تعرف باحتضانها جماعات إرهابية ومتطرفة.
ومن أهم المقترحات التي قدمتها “كلينتون”، إنهاء أشكال التطرف الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت، عبر إغلاق حسابات “فايسبوك” و”تويتر” التي تستلهم أفكارها من أفكار “داعش”، وحذف المحتوى الذي له العلاقة بالإرهاب.