25 September,2018

هيفاء وهبي ترد على اهانات محمد السبكي وتنسحب من تصوير فيلمه ”ثانية واحدة“

 

هيفا-وهبي-و-المخرج-محمد-ساميكشفت مصادر مقربة من الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن الاسباب الحقيقية وراء خلافاتها مع المنتج محمد السبكي، مؤكدة أن سبب تصاعد الأزمة وانسحاب هيفاء من تصوير فيلمه الجديد <ثانية واحدة> يعود لقيام المنتج دائماً بإهانتها وتوجيه <الشتائم والألفاظ النابية> لها، وهو الأمر الذي تكرر أكثر من مرة، وليس كما يتردد بأنها غير ملتزمة بالمواعيد، لذلك قررت هيفاء الانسحاب من الفيلم وعدم التعاون معه، والتأكيد على أن سبب انسحابها من العمل هو سبب أخلاقي، واعتذرت لفريق العمل عن استكمال المشاركة، نافية أن يكون انسحاب هيفاء له علاقة بتغيير المخرجين أو طلبها تعديلات في السيناريو.

وعلى الرغم من قيام هيفاء بتصوير عدد من مشاهد الفيلم مع المخرج محمد سامي الذي أقنع المنتج بتأجيل التصوير إلى ما بعد انتهاء هيفاء في تصوير مسلسلها <الحرباية> إلا أنه عاد وقرر هو الآخر الانسحاب من العمل بعد أزمة السبكي مع بطلة فيلمه التي تجمعه بها علاقة صداقة قوية.

وبعد كل هذه التداعيات تشهد الأزمة فصولاً جديدة من الصراع المحتدم بين هيفاء ومحمد السبكي، بعد تدخل الكثير من الأطراف لحلها بشكل ودي إلا أن الحلول الوسط لم تجد مكاناً بينهما. فبعدما تقدم السبكي بشكوى ضد هيفاء لنقابة المهن التمثيلية بسبب تخلفها عن استكمال تصوير الفيلم، وتعاونها مع شقيقه أحمد السبكي وظهورها معه كضيفة شرف في فيلم <خير وبركة>، وصل الأمر   إلى لجنة الحكماء، وهو ما يعني عدم انتهاء الأزمة بشكل ودي كما تمنى بعضهم.

وأكد النجم سامي مغاوري المسؤول عن لجنة الشكاوى فى نقابة المهن التمثيلية، أن الشكوى بمجرد تقديمها في لجنة الشكاوى تم تحويلها للمستشار الفني مباشرة ومن ثم إلى لجنة الحكماء، وهي الممثلة في نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي، وغرفة صناعة السينما، ولا توجد شكوى في النقابة ولم تتقدم أيضاً هيفاء بشكوى في النقابة، وقال إن الأمر حالياً في يد لجنة الحكماء، وهناك إجراءات من أجل حل الموضوع حيث تسعى كل الأطراف المسؤولة عن إنهاء الأزمة بشكل ودي.

يذكر أن هناك سرية يتم فرضها من لجنة الحكماء على الإجراءات التي تقوم بها في ظل تفاقم الأزمة. وبحسب مصادر مطلعة يبدو أن الأمور تسير بشكل كبير في اتجاه هيفاء، مشيرة إلى أن الأمر سيشهد مفاجأة كبيرة واصفة إياه بأول <صفعة> من هيفاء للسبكي.