14 November,2018

هل يمكن اعتبار عدن عاصمة نهائية لليمن؟

للمحلل السياسي والصحافي فيصل جلول الذي يوزع إقامته بين باريس وبيروت رأيه في أحداث اليمن بعد انتقال العاصمة اليمنية من صنعاء الى عدن التي كانت قبل العام 1994 عاصمة دولة 2الجنوب، واعتبار هذه الحركة من الرئيس عبد ربه منصور هادي بمثابة سحب البساط من تحت أقدام الحوثيين. وفي ذلك يقول:
ــ الانتقال من صنعاء الى عدن لم يغير من موازين القوى وان تبدل موقع المعركة. فعبد ربه يملك الشرعية الدولية، وشرعية مجلس التعاون الخليجي، والتأييد الخارجي. وقد استقدم الجيش من مدينة أبيَن الى عدن ليحمي نفسه ضد ما يحصل من أحداث داخلية، وبسبب دوره في عام 1994 من خلال تحقيق الوحدة بين اليمنين.. وإذا تم اعلان صنعاء عاصمة لليمن، فإن ذلك سيفتح الباب أمام مجابهة مفتوحة مع الحوثيين وزعيمهم عبد الملك الحوثي لأنهم لن يرضوا بهذه النتيجة.
وعن انتصار الحوثيين على تنظيم <القاعدة> قال: <لا يمكن حسبان ذلك لصالح السياسة الأميركية لأن سيطرة الحوثيين ستأتي الى باب المندب، ونحن نعرف ان النفط الخليجي يعبر هذا الممر كما يعبر من مضيق هرمز وإيران موجودة في المكانين>.