13 November,2018

هل فازت روسـيـــا  بـكـأس الـعـالـــــــم اقـتـصـاديــــــــــاً؟

 

اعداد يحيى هادي

ميسي 1

روسيا هذه المرة هي وجهة عشاق المستديرة الساحرة باستضافتها البطولة الواحدة والعشرين لكأس العالم الأول مرة في تاريخها، إذ لم يسبق أن نظمت هذه البطولة دولة من دول أوروبا الشرقية. وستقام المباريات في الفترة الممتدة من 14 حزيران/ يونيو الجاري الى 15 تموز/ يوليو المقبل فوق 12 ملعباً وفي 11 مدينة روسية.

وتشهد هذه البطولة مشاركة عربية غير مسبوقة بوجود 4 منتخبات دفعة واحدة وهي: مصر والسعودية وتونس والمغرب. وقد أوقعت القرعة المونديالية منتخبي مصر والسعودية في المجموعة الأولى نفسها الى جانب البلد المضيف روسيا والأوروغواي. كذلك لم ترأف القرعة بالمغرب وتونس إذ أوقعت <أسود الأطلس> في المجموعة الثانية مع منتخبات اسبانيا والبرتغال وايران، بينما جاء نسور قرطاج في المجموعة السابعة مع منتخبات انكلترا وبلجيكا وبنما.

 

كرة الافتتاح الى الفضاء

تحمل الكرة الرسمية المعتمدة في المونديال اسم <تلستار 18> وهي باللون الأبيض مع لوحات مستطيلة باللونين الأسود والرمادي من إنتاج شركة <اديداس> الألمانية.

وأعلن رائد الفضاء <أوليج أرتيمييف> من محطة فضاء <بايكونور> بكازاخستان أن الكرة التي استعين بها في مباراة الافتتاح بين روسيا والسعودية ستبدأ برحلة عبر الفضاء تستمر حتى أيار/ مايو المقبل ثم تسلم الى <الفيفا>.

المانية تبكي 14

حكّام عرب

اختارت لجنة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 99 حكم ساحة وحكماً مساعداً يمثلون 45 دولة بينهم 5 حكّام عرب هم: السعودي فهد المرداسي والمصري جهاد جريشة والإماراتي محمد عبد الله والبحريني نواف شكر الله والجزائري مهدي عبيد. وتعود المشاركة العربية الاولى في تحكيم المونديال للحكم المصري يوسف محمد الذي كان حكم الراية في ايطاليا عام 1934، أما أول حكم ساحة فكان المصري علي قنديل الذي قاد مباراة تشيلي وكوريا الشمالية في انكلترا عام 1966.

أما النسخ الحديثة في كأس العالم فقد شهدت مشاركة حكّام عرب معروفين مثل الحكم المصري جمال غندور والإماراتي علي بوجسيم والسوري جمال الشريف. أما أبرز الحكّام العرب في نهائيات كأس العالم فهو الحكم المغربي الراحل سعيد بلقولة الذي قاد نهائي مونديال عام 1998 بين فرنسا والبرازيل.

 

خاصية الفيديو في التحكيم

 

وسيشهد المونديال الروسي اللجوء الى تقنية الفيديو لمساعدة حكم الساحة لأول مرة في تاريخ نهائيات كأس العالم على اكتشاف حالات ملتبسة. ومفاجأة التحكيم كانت غياب الحكّام الانكليز عن المونديال الروسي بسبب FIFA-World-Cup-2018-Players-Wallpaper--a--28-6التوتر الشديد في العلاقات بين لندن وموسكو على خلفية تسميم العميل الروسي المزدوج <سيرغي سكريبال> وابنته في 4 آذار/ مارس الماضي في بريطانيا.

 

أغلى المنتخبات المشاركة

 

بحسب صحيفة <ليكيب> الفرنسية، فإن منتخب فرنسا هو الأعلى قيمة سوقية بين المنتخبات المشاركة في المونديال بقيمة مليار و80 مليون يورو يليه المنتخب البرازيلي بـ952 مليون يورو. وأشارت الصحيفة الى أن متوسط ثمن لاعبي منتخب <الديوك> الفرنسي يبلغ 47 مليون يورو.

تميمة كأس العالم

محمد بن سلمان  2

تميمة كأس العالم هي أول الأشياء التي يتم إعدادها لأنها تمثل رمزاً للبطولة، وقد تم تصميم أكثر من شعار للمونديال الروسي ورفعت الى موقع <الفيفا> وشارك في التصويت عليها أكثر من مليون روسي وروسية حتى وقع الاختيار على التميمة <زابيفاكا> والتي تعني بالروسية <ذلك الذي يسجل> وهي صورة لذئب يشع فرحاً وسعادة.

القط <أخيل> يتنبأ بالنتائج

وكما لرأس السنة منجمون يتوقعون شر القدر وخيره، كذلك اختارت هيئة السياحة في سان بطرسبرغ عبر موقعها الالكتروني القط الأصم <أخيل> للتنبؤ بنتائج المباريات على غرار الأخطبوط <بول> عام 2010 في مونديال جنوب افريقيا، والسلحفاة <بيغ هيد> في مونديال البرازيل عام 2014.

وقد تنبأ القط في المباراة الافتتاحية بفوز المنتخب الروسي على المنتخب السعودي، وصدق توقعه إذ فاز الروسي على السعودي بخمسة أهداف نظيفة، كذلك تنبأ بفوز ايران على المغرب.

حفل الافتتاح

روبي وليامس 11

على ملعب <لوجنيكي> في العاصمة الروسية أحيا المغني البريطاني <روبي وليامس> والسوبرانو الروسية <عايدة غاريفولينا> حفل افتتاح المونديال وتوافد 80 ألف متفرج يتقدمهم الرئيس الروسي <فلاديمير بوتين> ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم <جياني انفنتينو> والعديد من رؤساء الدول وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي جلس الى جانب الرئيس الروسي، وكذلك حضر الافتتاح رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وسبق انطلاق حفل الافتتاح قيام حارس اسبانيا السابق <ايكر كاسياس> وعارضة الأزياء الروسية <ناتاليا فوديانوفا> بوضع كأس العالم على أطراف العشب الأخضر للملعب، ثم ألقى الرئيس الروسي <بوتين> ورئيس <الفيفا> <انفنتينو> كلمتين أعلنا فيها افتتاح المونديال رسمياً، ثم تمّ استعراض أعلام الدول الـ32 المشاركة في البطولة.

منتخبات فشلت في بلوغ المونديال

يتربع على عرش المنتخبات الكبرى التي فشلت في بلوغ المونديال المنتخب الهولندي الملقب بـ<الطواحين الهولندية>، ومنتخب التشيلي ومنتخب ايطاليا حامل بطولة كأس العالم 4 مرات، والمنتخب الاميركي، والمنتخب الغاني أحد أقوى المنتخبات الافريقية الذي انتزع المنتخب المصري منه بطاقة التأهل.

رونالدو 5إخفــاق المنتخبات العربيـة

لم تفلح المنتخبات العربية في مبارياتها الأولى في الفوز أو التعادل. فقد خسر المنتخب السعودي في مباراة الافتتاح أمام المنتخب الروسي المضيف للبطولة بخمسة أهداف مقابل صفر، وخسر المنتخب المغربي بهدف نظيف أمام نظيره الايراني في الدقيقة الأخيرة من المباراة بنيران صديقة، ليصعب على نفسه مهمة التأهل لأن بانتظاره مبارتين صعبتين أمام منتخبي الاسبان والبرتغال.

وبالسيناريو نفسه خسر منتخب مصر مباراته الأولى أمام الأوروغواي قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها بهدف قاتل، ثم خسر مباراته الثانية أمام روسيا بثلاثة أهداف لهدف وخرج من الدور الأول. وخسر المنتخب التونسي مباراته الاولى أمام منتخب انكلترا بهدفين لهدف.

 

<ميسي> يحرم الأرجنتين من الفوز

 

ومن أبرز نتائج الجولة الأولى من المونديال تعادل الأرجنتين مع ايسلندا واحد لواحد. وقد اعترف النجم العالمي <ليونيل ميسي> بأنه كان سبباً في خسارة الأرجنتين بعد إهداره ضربة جزاء. وفازت فرنسا على استراليا بصعوبة بهدفين مقابل واحد، وكان فوز الدنمارك على البيرو بهدف واحد مقابل لا شيء، غير مقنع إذ تسيّد فريق البيرو المباراة وأهدر العديد من الفرص. وتعادل فريقا البرتغال واسبانيا بثلاثة أهداف لكل حريري و الاذئب  13منهما وكان نجم المباراة <كريستيانو رونالدو> الذي سجل ثلاثة أهداف <هاتريك>.

أما المفاجأة الأبرز فكانت فوز المكسيك على بطل العالم في النسخة السابقة المانيا بنتيجة واحد مقابل صفر، وكذلك فاجأت سويسرا البرازيل بالتعادل معها بهدف واحد لكل منهما.

بطلة المونديال اقتصادياً!

أنفقت روسيا ما يزيد عن 13 مليار دولار لاستضافة بطولة كأس العالم، وقد خصص الجزء الأكبر منها لتأهيل المدن الـ11 المضيفة والملاعب والفنادق، بالمقابل فإن وزارة التنمية الاقتصادية الروسية توقعت تحقيق ربح يقدر بأكثر من ملياري دولار من خلال تدفق السياح من جميع أنحاء العالم، وهذا ما اعتبره المحللون إثباتاً قوياً على قدرة روسيا على تجاوز أزمة العقوبات الاقتصادية التي يفرضها عليها الاتحاد الاوروبي وأميركا. وربما نجحت روسيا في إعلان انتصارها بكأس العالم اقتصادياً قبل أن تبدأ المباريات الرسمية.

لكن مؤسسة <موديز> العالمية للأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية، توقعت أن تكون ايرادات روسيا من المونديال باهتة مقارنة مع الإنفاق الذي يزيد عن 13 مليار دولار، لأن الحوافز الاقتصادية للمونديال قليلة مقارنة بحجم اقتصادها الذي يبلغ تريليوناً وثلاثة مليارات دولار كون البطولة لن تستمر أكثر من شهر واحد.