21 November,2018

هل حلّ العلماء لغز "مثلث برمودا" أخيراً؟

image

مثلّث برمودا هو عبارة عن منطقة في المحيط الأطلسي بين جزر برمودا وبورتوريكو، وسواحل فلوريدا. ومنذ عام 1950 وقصص الاختفاء بجوار مثلث برمودا تصل للعامة، ولكن هناك اكتشاف جديد في النرويج قد يكون فيه الحل للغز المثلث الغامض.
الاكتشاف يعود لعلماء من جامعة القطب الشمالي في النرويج، حيث اكتشفوا حفرة ضخمة أشبه بفوهة البركان قرابة السواحل النرويجية، ويُعتقد بأن المسبب لهذه الحفرة هو انبعاثات غاز الميثان من الأرض، وقد وصل عمق الحفرة لقرابة 50 متر أما عرضها فيقارب ال 800 متر.
والحفرة التي تم اكتشافها لم تكن الوحيدة، بل هناك عدة حفر منتشرة في قاع المحيط تم تشكيها بسبب انفجارات وانبعاثات لغاز الميثان.
وأصبح الخبراء يعتقدون بأن حفرةً مثل هذه تسببت في اختفاء السفن والرحلات في مثلث برمودا، فتسرّب الغاز وإنشاؤه لحفرات كبيرة كالتي تم اكتشافها قادر على سحب أي مركبة تم في ذلك الوقت.
وأخيراً لم يتم إثبات أي شيئ فيما يتعلق بلغز مثلث برمودا، ولكنه وحسب الخبراء الذين اكتشفوا الحفرة وحسب العالم الروسي Igor Yeltsov في معهد Trofimuk فإن هذا التحليل هو الأقرب لتفسير حوادث المثلث الغامض.