20 November,2018

    هل تكون ”اليزابت ريتشارد“ ثالث ”سفيرة“ أميركية في بيروت؟

  Elizabeth-Richard تداولت الأوساط الديبلوماسية والسياسية في بيروت الأسبوع الماضي معلومات عن أن سيدة ستخلف السفير <دايفيد هيل> في قيادة الديبلوماسية الأميركية في بيروت بعد انتقاله الى باكستان، هي مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى <اليزابت ريتشارد> التي ستحل في السفارة في عوكر بعد مغادرة السفير <هيل> الى واشنطن ومنها الى السفارة الأميركية في إسلام آباد.

   وفيما امتنعت السفارة الأميركية في بيروت عن تأكيد هذا الخبر أو نفيه لأن لا معلومات رسمية من واشنطن بعد بل مجرد <ترجيحات>، سجلت الأوساط السياسية والديبلوماسية عودة الخارجية الأميركية الى خيار اعتماد السفيرات السيدات في العاصمة اللبنانية بعدما توالى سفراء رجال باستثناء السفيرة <مورا كونيللي> التي خلفها السفير <هيل>، وقبلها السفيرة <ميشيل سيسون>.

   وتعتبر السيدة <ريتشارد> من الخبراء في ملفات الشرق الأوسط وهي تشرف على المساعدات الخارجية لدول المنطقة، وسبق أن كانت نائبة القنصل الأميركي في صنعاء، وعملت في السفارة الأميركية في اسلام آباد، وتولت تنسيق المساعدات على الحدود الأفغانية ــ الباكستانية.