4 July,2020

هل تعيد المستشارة الألمانية النظر في سياسة الأبواب المفتوحة؟  

angela-merkel    رداً على شعار المستشارة الألمانية <أنجيلا ميركل> <نستطيع فعل ذلك> الذي كانت قد أطلقته صيف عام 2015 في إشارة الى قدرة بلادها على استضافة عدد كبير من اللاجئين، أظهر استطلاع أجراه التلفزيون الألماني <ZDF> بين يومي 12 و14 كانون الثاني (يناير) أن 60 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع يعتقدون أن ألمانيا لا تستطيع استيعاب تدفق المهاجرين بأعداد قياسية وأن 56 بالمئة منهم غير راضين عن سياسات المستشارة الألمانية <ميركل> بشأن الهجرة مقارنة بنسبة 49 بالمئة في شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

   وبحسب الاستطلاع نفسه فإن 7 من بين كل عشرة أشخاص يخشون أن يؤدي تدفق اللاجئين الى ازدياد نسبة الجرائم بعد الاعتداءات التي تعرضت لها نساء مدينة <كولونيا> خلال احتفالات رأس السنة.

   وأظهر استطلاع آخر أجرته مجموعة <دوتشلاند تراند> لحساب تلفزيون <ARD> وشمل ألف شخص يومي 12 و13 من الشهر الحالي ان 51 بالمئة من الألمان لا يصدقون تصريحات <ميركل> عن قدرة ألمانيا على استيعاب اللاجئين بالمقارنة مع 48 بالمئة من محتجونتشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

   وكان أحد رؤساء بلديات <بافاريا> ويدعى <بيتر ديير> أرسل الى مقر المستشارة الألمانية حافلة مكتظة باللاجئين السوريين احتجاجاً على سياسة الأبواب المفتوحة التي تنتهجها <ميركل> وقال في بيان صادر عنه حان الوقت لنقول لـ<ميركل> كفى لاجئين.