13 November,2018

هل تصمت "بيغ بن"؟

image

يبدو أن ساعة “بيغ بن” الشهيرة أصبحت قديمة بشكل يرجح معه أن تسقط عقاربها العملاقة في أي لحظة، وفقاً لنواب في مجلس العموم مسؤولين عن الحفاظ على النصب التذكاري الذي يبلغ عمره 156 عاماً.
وقالت تقارير مسربة من مجلس العموم البريطاني إن الساعة الأكثر شهرة في العالم يمكن أن تتوقف الآن في أي لحظة، وربما يحدث “الأسوأ”، الأمر الذي سيتسبب في “إحراج عالمي” لبريطانيا العظمى.
وزادات حدة المناقشات داخل البرلمان البريطاني حول الأمر، بعدما اقترح النواب خطة قدرها 29.2 مليون جنية استرليني، لعمل إصلاحات عاجلة للساعة الشهيرة، وهي الخطة التي تنطوي على إغلاقها لمدة 4 أشهر، ستعد أطول فترة توقف في تاريخ الساعة منذ لحظة إنشائها.

image

وقال مصدر قريب من اللجنة المالية في مجلس العموم، التي نظرت في التقرير الأسبوع الماضي، إن بعض النواب يعتقدون أن “الأسوأ” الذي يمكن أن يحدث، يعني أن عقارب الساعة ربما ستسقط، حيث أن وزن العقرب الواحد يصل إلى 300 كيلوغرام.
ويصر أعضاء البرلمان من المسؤولين عن الحفاظ على الساعة المشهورة عالمياً على المضي قدماً في خطة صيانة الساعة، على أسرع وجه ممكن.
وأكد التقرير شديد اللهجة الذي تم توجيهه لنواب البرلمان إن آلية الساعة بأكملها في خطر، كما جاء في التقرير.
وكان أطول إغلاق سابق للساعة في عام 1976، عندما توقفت بشكل متقطع لمدة 26 يوماً، على مدى 9 أشهر لتنفيذ بعض الإصلاحات الخارجية، وكانت “بي بي سي” تعلن خلال نشراتها عن الوقت بدلا من دقات ساعة “بيغ بن”.