21 November,2018

هل تتدهور العلاقات بين بريطانيا وروسيا؟

litvinenko-4    خلصت لجنة تحقيق بريطانية برئاسة السير <روبرت أوين> الى ان مقتل الجاسوس الروسي السابق <الكسندر ليتفينينكو> في لندن عام 2006 بعد أيام من تسممه بمادة <البولونيوم> المشعة، ربما كان بموافقة الرئيس الروسي <فلاديمير بوتين>، والمتهمان بتنفيذ المهمة هما الروسيان <أندريه لوغوفوي> و<ديمتري كوفتون>. وينتظر أن تقدم وزيرة الداخلية البريطانية <تيريزا ماي> رد الحكومة على نتيجة التحقيق في بيان ستدلي به في مجلس الشيوخ.

   ولم تأخذ موسكو التقرير البريطاني على محمل الجد لأنه خال من أي أدلة نظراً لكون لندن قد وضعت صفة السرية على جميع الأدلة.

   وعلق المتحدث باسم الكرملين <ديمتري بيسكوف> على الاتهام في تقرير نشرته وكالة <سبوتنيك> الروسية الحكومية قائلاً: <هذا التحقيق الذي يجري في بريطانيا أسميه شبه تحقيق. انه بالتأكيد سيؤدي الى تسميم العلاقات بين روسيا وبريطانيا>.

   ودخلت واشنطن على الخط وأعربت عن قلقها من استنتاجات القضاء البريطاني في التقرير الذي قدمته لندن في قضية وفاة العميل ودعت الى استكمال التحقيق. وقال المحلل السياسي ورئيس مركز <تشاتهام> <روبن نيبليت> لمحطة الـ<سي أن أن> ان هيئة التحقيق البريطانية لا يمكن أن putin-3تدرج اسم <بوتين> دون وجود دليل قوي لتورطه.

   وللأيام المقبلة أن تحدد ما إذا كانت بريطانيا ستتراجع عن الاتهام أم ستشعل معركة قضائية واعلامية تؤدي الى قطع العلاقات مع روسيا.