17 July,2018

”هــوريـكـــــا“ تحـتـفــــــل بالـيـوبـيــــل الـفـضـــي تـحـت شعـــار ”مـــــن لبــــنان الـــى العـالــــــم“!

 

بقلم طوني بشارة

3g6d5ade725cb(600xa)

احتفلت <هوريكا> بيوبيلها الفضي في <Seaside Pavilion> – بيروت المعروف سابقاً بالـ<Pavillon Royal> عند الواجهة البحرية، وكان احتفال <هوريكا> لبنان هذا العام بنسخته الـ25 التي اقيمت تحت شعار <من لبنان إلى العالم> لتسليط الضوء على الإنجازات اللبنانية في قطاع الضيافة والخدمات الغذائية مميزاً جداً حيث استقبل الحدث معالي وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري ومعالي وزير الزراعة غازي زعيتر إضافةً إلى رؤساء جمعيات ونقابات ووسائل إعلام ونخبة من الشخصيات.

كما تضمّن المعرض في نسخته الحالية مجموعة من الفعاليّات غير المسبوقة بما فيها معرض فنّي حصريّ للاختصاصي الشهير في تحضير المأكولات نيكولا عوده، وقد حمل برنامجه عنوان <الطعام هو فن> (Food is an art) وتضمن مجموعة من 25 لوحة فنية لعوده سلّط فيها الضوء على فن تقديم الطعام.

واستقطب المعرض الذي أقيم ما بين 20 و25 آذار/مارس الماضي أكثر من 15000 متخصص في مجال التجارة من الشرق الأوسط والعالم، كما شارك فيه أكثر من 400 شركة عارضة محلية ودولية وهي شركات قدمت حوالى 2500 علامة شهيرة في المجال، مما امن للزائرين فرصة نادرة لاكتشاف احدث المنتجات وتلك التي ستتوافر قريباً في الأسواق بدءاً من الأغذية وتجهيزات المطابخ وصولاً إلى التغليف والتوسيم وغيرها من الخدمات التي ترتبط بهذا القطاع.

النسخة الـ25 من <هوريكا> قدمت برنامجاً حافلاً بأنشطته المتنوعة التي تخطت الـ25 في اليوم الواحد، بما فيها مسابقات الطهي وورش العمل والمنتديات والمسابقات بمشاركة أكثر من 30 طاهياً عالمياً يستضيفهم المعرض، هذا إضافة إلى متخصصين في قطاعات الأغذية والمشروبات والخدمات حضروا خصيصاً للمناسبة.

وشارك في منصة <هوريكا> أكثر من 500 خبير في قطاع الضيافة والخدمات الغذائية والمشروبات في عدد من المسابقات التي تكرّم الإبداع والتميّز، ومنها مسابقات < Hospitality Salon Culinaire> و<Junior Chef Competition> و<Lebanese Bartenders> ومسابقة <باريستا اللبنانية> و<Bem Making> ومسابقتا <فن الخدمات Service Art competition> و<National Extra Virgin Oil>. وأكثر بعد، فاللافت في هذا العام وضمن البرنامج المحترف الشهير <Atelier Gourmand> وجود نخبة من الطهاة الفرنسيين الذين قدموا خبراتهم وسلّطوا الضوء على الإبداع الفرنسي في الطهو.

25 سنة من النجاح وصفها وزير الاقتصاد رائد خوري بالرائعة مؤكدا افتخاره بالصناعات الوطنية اللبنانية المشاركة في هذا المعرض مقدماً دعمه لها في كل السياسات التي يتم العمل عليها في وزارة الاقتصاد.

وأضاف:

– هذا المعرض هو أكثر من مجرّد تسويق لركائز الاقتصاد اللبناني إنما هو وجه لبنان الثقافي الذي نفتخر به في أنحاء العالم.

دموس وأهمية اللقاء

20180326_121816

وللاطلاع على فكرة المعرض وكيفية تأسيسه واهميته الاقتصادية محليا وعالميا قابلت <الافكار> مدير عام وصاحب <هوسبيتليتي سرفيس> الاستاذ نهاد دموس الذي افادنا انه وخلال فترة ادارته لمدرسة الفندقية (طوال 40 عاما) كان يدير ايضا الاستراحات السياحية في صيدا وصور وجعيتا وطرابلس، وقد لاحظ آنذاك وجود تباعد كبير بين اصحاب الفنادق فتولدت لديه فكرة انشاء ما يمكن تسميته بلقاء سنوي لاصحاب الفنادق من اجل توطيد علاقة الصداقة والتعاون في ما بينهم من جهة، ومن اجل اطلاعهم على التجهيزات الجديدة في مجال المطاعم والفنادق من جهة ثانية، وكل ذلك من اجل اظهار الاهمية الاقتصادية المالية لقطاع الاوتيلات والفنادق مقابل القطاعات الاخرى، فعندها ومنذ 25 سنة تولدت فكرة اقامة معرض الـ<هوريكا>:

وتابع دموس حديثه قائلاً:

– هذا اللقاء يتخلله التقاء 400 عارض سنوياً بالاضافة الى اقامة معرض للتجهيزات المطبخية ومحاضرات ومباريات (ما بين 350 شيف مطبخ وحلويات لبنانيين) وتشرف على المباراة لجنة حكم دولية فيما المباراة تتضمن 17 نوع طهي وحلويات.

واستطرد دموس قائلاً:

– المباراة تتضمن كذلك الخدمة بالمطاعم من ناحية استقبال الزبائن وتلبية طلباتهم، وهناك مباراة بالمشروبات وكيفية خلطها وتقديمها…

وعن اهمية اللقاءات من الناحية المحلية الاقتصادية اوضح دموس قائلاً:

– منذ عام 1994 وحتى اليوم اقمنا 25 معرضاً واستقبلنا 350000 زائر و6000 عارض و500 خبير فندقي، وشارك بالمباريات ما يزيد عن 8000 مشترك. والهدف الاساسي لهذا المعرض هو تعريف اصحاب المؤسسات على بعضهم البعض، وتعريفهم على التجهيزات الحديثة والآلات والمعدات، والقاء الضوء على جودة المواد الغذائية والمشروبات الوطنية، كما أن الهدف الاساسي من كل ذلك ابقاء لبنان في المركز الافضل من ناحية الفندقية السياحية.

ــ حدثنا عن نجاحات نهاد دموس محليا وإقليميا؟

– بسبب نجاحنا الكبير في معرض <هوريكا> تولدت لدينا فكرة انشاء <معرض الزهور والربيع> في ميدان الخيل، كما نقيم سنويا معرضاً للمطاعم اللبنانية على محطة سكك الحديد – مار مخائيل بالإضافة الى ان وزارة التربية طلبت منا القيام بمعرض للنبيذ اللبناني في نيويورك، وان نجاحنا الباهر في مجال المعارض الغذائية دفع دولاً عربية عديدة الى الطلب منا اجراء معارض <هوريكا> في بلادها منها الكويت، الرياض وعمان.

 

دموس والاعلام السياحي

HORECA-LEBANON-MEANS-BUSINESS

ــ نلاحظ انتشار مجموعة من المجلات تابعة لـ<اوسبيتاليتي> في الأسواق، فما سبب صدور هذه المطبوعات؟

– بالفعل هناك صحف عديدة اصدرناها ومنها: < Hospitality News> والغاية منها الإعلان عن الـ<هوريكا> والتعريف بالمطاعم والاوتيلات، و<Test & Flavor> وهي تتضمن وصفات عديدة ومميزة للحلويات والمأكولات وهذه المجلة مخصصة لسيدات المنازل.

وتابع دموس قائلاً:

– اثناء مسيرتنا لاحظنا وجود جهل كبير من قبل اللبنانيين لأسماء المناطق اللبنانية ومكان وقوعها فاصدرنا مجلة متخصصة واطلقنا عليها تسمية <السياحة اللبنانية> من اجل تعريف المواطن على المناطق السياحية اللبنانية كما ان هذه المجلة تساعد اللبناني المغترب وتكون بمثابة مرشد او دليل سياحي له من اجل تعريفه على كافة المناطق اللبنانية وتحديدا المناطق السياحية.

 ــ ما هو الاهتمام الأساسي والحالي لنهاد دموس؟

– همي الأساسي هو تعريف العائلة الفندقية المؤلفة من مطاعم وفنادق ومؤسسات مشابهة على أهمية الصناعة، وبالتالي تعريف مجتمعنا ودولتنا على الأهمية المالية والبيئية الاقتصادية لهذه العائلة الفندقية لذا كثفنا نشاطنا. وبعد ان اسسنا <هوسبيتاليتي سرفيسز> ش.م.ل <هوريكا> لبنان في عام 1993 ونقلنا العلامة الى الأردن والكويت والمملكة العربية السعودية، إضافة الى المعارض الرائدة التي تنظمها شركتنا، نظمنا العديد من الاحداث منها:

– <Garden Show & Spring Festival>.

– <Beirut Cooking Festival>.

– <Whisky Live Beirut>.

– <Beirut Restaurant Festival>.

 وختم دموس حديثه قائلاً:

– تماشيا مع مبدأ اهتمامنا بهذا القطاع لاحظنا ان عملية القراءة للنصوص المطبوعة قليلة لا بل تكاد تكون معدومة لذا حولنا قسماً من نشاطنا الصحفي نحو الـ<Social Media>، وذلك الى جانب وجودنا على منصات الكترونية عديدة.