19 September,2018

هاني شاكر يتراجع عن قرارات نقابته بإنذار الفنانات ذوات الملابس غير اللائقة

 حلمي-بكر   بعد أن تعرض الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، لهجوم شرس من مختلف شرائح الأسرة الفنية والإعلامية في مصر بسبب إصدار نقابة الموسيقيين قرارا ضمن أربعة قرارات يقضي بإنذار أي فنانة تظهر بملابس غير لائقة في الحفلات أو الكليبات أوالبرامج، في محاولة لمحاربة الإسفاف والابتذال في الفن أو ربما على مبدأ المثل القائل: <كول على ذوقك والبس على ذوق الناس>.

   تراجعت النقابة عن موقفها ونفى شاكر اتخاذه أي قرار بمنع أو توجيه إنذارات لأي من مطربات الجمعية العمومية للنقابة، في حالة ظهورهن بملابس عارية في الحفلات العامة، مشيراً إلى أن النقابة لا تمتلك سلطة المنع، وأن دوره الحالي كنقيب للموسيقيين، هو لم شمل النقابة والسعي لتقديم فن هادف محترم. وقال: لم نتخذ في اجتماع النقابة الأخير، أي قرار يتعلق بمنع المطربات المصريات، أو العربيات من الغناء أو توجيه إنذارات لهن في حالة ظهورهن بملابس غير محتشمة، فالنقابة لا سلطة لها، وكل ما دار في الاجتماع، هو أننا نرجو ونناشد أعضاء النقابة، بالظهور في ملابس تليق بعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها، لأن الفن المصري هادف وراقٍ منذ قديم الأزل.

   وأضاف: نحن كنقابة نعتبر أسرة واحدة، ولذلك في حالة خروج أي فرد على النص، سنجلس معه ونقيم مناقشة، إلى أن نخرج في النهاية بخطوط نتفق عليها، فالنقابة ليست سكيناً تذبح الناس، على العكس لأنها حريصة على تقديم الفن الهادف، وأعتقد أن كل الأعضاء يرحبون بهذا الأمر ولا يريدون الخروج عنه.

هاني-شاكر   وكان المنتج والسيناريست محمد العدل أول المعلقين على قرارالنقابة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي <فايسبوك> قائلاً: <ده إحنا حانشوف أيام سودة، كان ماله مبارك ونظيف، ده مرسي ما عملش فينا كده>. ثم واصل العدل انتقاده لهاني شاكر من خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامج <العاشرة مساء> المذاع عبر فضائية <دريم>، مشيراً الى أنه رأى حُسن النية من المناشدة التي أطلقها نقيب الموسيقيين هاني شاكر بمنع الإسفاف من ناحية الملابس غير اللائقة، نظراً لكونها مناشدة وليست قراراً، فإن النقابة لا تمتلك قراراً بمنع حرية الرأي والتعبير ووظيفتها الأساسية حماية أعضائها وما غير ذلك يستوجب لائحة وقانوناً.

   وأضاف: النقيب لا يمتلك أن يصنف الفنانة التي تغني بالجسد أو غيره وكذلك لا يمتلك حق تحديد الملابس اللائقة، لافتاً إلى أن هذا القرار يعد تقليلاً من شأن الفن والفنانين، ونوعاً من النفاق المجتمعي ليحظى بإشادة المواطنين وهذا ليس دور الفن أو النقابة.

   وعلق الموسيقار حلمي بكر قائلاً بانه يرفض أي قرار في ذلك الاتجاه، وإنه لا يصلح تطبيقه في الوقت الحالي، وسينال هجوماً من الخارج والداخل، لأنه كلام غير معقول وغير منطقي، وقال ساخراً: اكتب في ورقة إيه هو اللبس المحتشم ومواصفاته عشان الناس تمشي عليه، وأغنية <بوس الواوا> لهيفاء وهبي هتلبس فيها عباية؟! طبعاً لازم تلبس فيها اللي هي عايزاه، وأكد أنه ينبغي أن يهتم بالأغنية الجيدة والألحان بدلاً من الأشياء التي ليس لها معنى، وإن القرار لن يمس أو يفيد الفن بشيء.

ياسمين-الخطيب   وهاجمت الإعلامية ياسمين الخطيب مقدمة برنامج <هو وهي>، المذاع على شاشة قناة <روتانا مصرية>، قرار الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، بتوجيه إنذار لأي فنانة تظهر بملابس غير لائقة بالحفلات أو الكليبات الغنائية أو البرامج، وقالت عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي <فايسبوك>: قبل أن يطبق  قرار هاني شاكر بمنع ظهور المطربات بملابس <غير لائقة>، عليه أن يطالب بمنع إذاعة جميع أغاني فريد الأطرش التي ترقص فيها سامية جمال ببدلة رقص، وأغنية <الدنيا ربيع> التي ترتدي فيها سعاد حسني فستاناً غير لائق، وكل ما يتشابه مع هذه الأغاني، في الخروج عن الآداب العامة وخدش حياء المواطنين الصالحين!