26 September,2018

ختام الدورة الـ21 لـ”المهرجان القومي للسينما المصرية“

المخرجة هالة خليل تتوسط منة شلبي والهام شاهين شهد الكاتب الصحافي حلمي النمنم وزير الثقافة احتفال ختام فعاليات الدورة الـ 21 لـ<المهرجان القومي للسينما المصرية> في الأسبوع الماضي، والذي يحمل شعار <السينما شعاع للغد> الذي ينظمه <صندوق التنمية الثقافية> برئاسة الدكتور أحمد عواض، وبحضور الدكتورة ايناس عبد الدايم رئيسة <دار الأوبرا المصرية>، الدكتور حاتم ربيع أمين عام <المجلس الأعلى للثقافة>، الدكتور أنور مغيث رئيس <المركز القومي للترجمة>، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار <السينما> لوزير الثقافة، وباقة كبيرة من الفنانين، ولفيف من الإعلاميين والصحافيين.

ودعا الوزير النمنم خلال كلمته للوقوف دقيقة حداد على روح الناقد الكبير محمد عبد الفتاح الذي وافته المنية منذ ايام، وقال: اننا في عيد من أعياد السينما المصرية، سينما النور والجمال، نواجه القبح بالجمال، وننشر أفكار الحرية، فالسينما المصرية مبدعة ومتجددة، ليس في مصر فقط ولكن في العالم العربي، وعبر عن سعادته بالمهرجان قائلا اننا أخرجنا هذه الدورة من القاهرة وكان الإقبال على عروض المهرجان في المحافظات كبيرا، وخاصة في محافظات الصعيد، داعياً الى أن تقام العروض في الدورة المقبلة في أكبر عدد من محافظات الصعيد من بني سويف حتى اسوان، وأن تصل عروض المهرجان الى المراكز والقرى، مؤكداً ضرورة التركيز ايضاً على المحافظات الحدودية وان يصل الفن المصري الى كل المصريين، مضيفا أن كم الأجيال الصاعدة من الشبان السينمائيين كبيرة، وأن الأجيال الصاعدة لها المستقبل ولا بد أن نمنحهم الفرصة.

وقال المخرج سمير سيف رئيس المهرجان ان احتفال الختام هو محاولة لإعادة المهرجان إلى طبيعته الأصلية كأكبر وأهم المسابقات القومية لإنتاجنا الوطني، وتعلن نتائجها في احتفال كبير يضم أفراد العائلة السينمائية ومحبيهم والمهتمين بتلك الصناعة العزيزة على قلوبنا، واضاف أننا نفعل هذا دون التخلي عن تقاليد المهرجان في تكريم رموزنا الفنية والتي اتسعت رقعتها هذا العام بإضافة من أفنوا حياتهم في خدمة هذه الصناعة والإصدارات المهمة التي تعد مرجعاً وتوثيقاً لإنجازات المكرمين، مؤكداً أن الطفرة الحقيقة والإنجاز الأكبر هو انتقال عروض المهرجان في الوقت نفسه إلى خمس محافظات بالإضافة إلى القاهرة لتحقيق العدالة الثقافية ودعم الحراك الثقافي في أنحاء بلدنا الحبيب، املاً في أن تمتد هذه العروض إلى كافة أنحاء البلاد في أقرب وقت ممكن بحيث لا يتم الاكتفاء بعرض الأفلام وإنما تقام ندوات يديرها نقاد متخصصون حتى تكتمل تجربة المشاهدة ويتحقق أثرها المطلوب.

ونوه سيف بالجهد الكبير الذي قام به ناقدنا الكبير محمد عبد الفتاح في تنسيق تلك الندوات والذي فارق عالمنا منذ أيام قليلة قبل أن يرى ثمار عمله، تغمده الله بعظيم رحمته وأسكنه فسيح جناته، وزاد قائلاً: الحق أن كل هذا الجهد والإنجاز ما كان ليتحقق دون المساندة الشخصية والعملية من الدكتور أحمد عواض رئيس قطاع <صندوق التنمية الثقافية> ودون تفاني وإخلاص كافة العاملين بالصندوق الذين عملوا بروح العائلة الواحدة لإنجاز تلك الدورة، معتبراً أن السينما <شعاع للغد> وهذا هو شعار الدورة الحالية، وقد استطاعت الفقرة الافتتاحية البديعة أن تعبّر بشكل راقٍ عن هذا الشعار.

أعقب الكلمات صعود الدكتور سيف والوزير النمنم الى خشبة المسرح حيث تم تكريم كل من الفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز، <مونتيرة النغاتيف> <المونتيرة> ليلى فهمي، مدير التصوير محسن أحمد، والمخرج الكبير خيري بشارة، كما تم تكريم مصمم المناظر عباس صابر، وكبير فنيي الإضاءة عبد الشافي محمد، وتم منح شهادة تقدير باسم الناقد الراحل محمد عبد الفتاح وتسلمتها نجلته سارة.

وأعقب التكريم إعلان جوائز المهرجان التي جاءت على النحو الآتي:

الهام شاهين تصافح سمير سيف الجوائز:

تمنح <لجنة التحكيم> شهادة تقدير الى:

مدير التصوير جوزيف كرم عن فيلم <فوق>.

المخرجة مي سالم عن فيلم <من يومها>.

أولاً: أفلام التحريك:

<جائزة أنطون سليم للعمل الأول> وقدرها 8000 جنيه للمخرج مصطفى يونس عن فيلم <خيوط> إنتاج <المعهد العالي للسينما>.

<جائزة أفضل فيلم> وقدرها 24000 جنيه للمخرج عادل البدراوي عن فيلم <طريق طويل> إنتاج: دعم من <صندوق التنمية الثقافية>.

ثانياً: الأفلام الروائية القصيرة:

<جائزة شادي عبد السلام للعمل الأول> وقدرها 8000 جنيه للمخرج يوسف نعمان عن فيلم <جميلة> إنتاج مستقل بدعم من <شركة ريد ستار>.

<جائزة لجنة التحكيم> وقدرها 16000 جنيه للمخرج ماجد نادر عن فيلم <فتحي لا يعيش هنا بعد الآن>، إنتاج: <رحالة للإنتاج والتوزيع>.

<جائزة أفضل فيلم> وقدرها 24000 جنيه للمخرج أحمد فستق عن فيلم <فوق>، إنتاج <المعهد العالي للسينما>.

ثالثاً: الأفلام التسجيلية:

 <جائزة سعد نديم للعمل الأول> وقدرها 8000 جنيه للمخرج لؤي جلال عن فيلم <اليوم قد يكون الأخير في العمل> إنتاج مستقل.

<جائزة لجنة التحكيم> للأفلام التسجيلية حتى 15 دقيقة وقدرها 16000 جنيه، للمخرج مدحت ماجد عن فيلم <المنفي>، إنتاج: <المعهد العالي للسينما>.

وزير الثقافة يكرم ليلى فهمي<جائزة أفضل فيلم تسجيلي> حتى 15 دقيقة وقدرها 24000 جنيه للمخرج أحمد عصام السيد عن فيلم <اخرتي الأولي>، إنتاج: <المعهد العالي للسينما>.

<جائزة لجنة التحكيم> للأفلام التسجيلية أكثر من 15 دقيقة وقدرها 16000 جنيه للمخرج وحيد صبحي عن فيلم <إحنا المصريين الأرمن>، إنتاج: شريف مندور <Film House>.

<جائزة أفضل فيلم تسجيلي> أكثر من 15 دقيقة وقدرها 16000 جنيه للمخرجة دينا عبد السلام عن فيلم <كان وأخواتها> إنتاج: دينا عبد السلام – أشرف مهدي.

الجوائز للأفلام الروائية:

قررت <لجنة التحكيم> منح شهادة تقدير للمخرج جون إكرام عن فيلم <روج>.

قررت <لجنة التحكيم> منح شهادة تقدير لفيلم <البر التاني>.

 <جائزة خاصة> وقيمتها (20 الف جنيه) فاز بها الفنان زكي عارف عن فيلم <نواره>.

<جائزة الصوت> وقيمتها (20 الف جنيه) للفنان أحمد جابر عن فيلم <هيبتا>.

<جائزة الموسيقى> وقيمتها (20 الف جنيه) للفنان تامر كروان عن فيلم <يوم للستات>.

<جائزة المونتاج> وقيمتها (20 الف جنيه) للفنان أحمد حافظ عن فيلم <إشتباك>.

<جائزة الملابس> وقيمتها (20 الف جنيه) للفنانة مونيا فتــــــــــــــــــــح الباب عن فيلم <من 30 سنة>.

 <جائزة التصميم الفني> وقيمتها(20 الف جنيه) للفنان كمال مجدي عن فيلم <اللي إختشوا ماتوا>.

وزير الثقافة يرحب بالفنانة لبنى عبد العزيز<جائزة التمثيل – دور ثان – نساء> وقيمتها (20 الف جنيه) للفنانة رجاء حسين عن فيلم <نواره>.

<جائزة التمثيل – دور أول – نساء> وقيمتها (30 ألف جنيه) للفنانة منه شلبي عن دورها في فيلم <نواره>.

<جائزة التمثيل – دور ثان – رجال> وقدرها (20 الف جنيه) للفنان ماجد الكدواني عن دوره في فيلم <هيبتا>.

<جائزة التمثيل – دور أول – رجال> وقدرها (30 الف جنيه) للفنان أمير صلاح الدين عن دوره في فيلم <نواره>.

<جائزة التصوير> وقدرها (30 الف جنيه) للفنان جمال البوشي عن فيلم <هيبتا>.

<جائزة السيناريو> وقدرها (30 الف جنيه) ذهبت إلى السيناريست وائل حمدي عن فيلم <هيبتا>.

<جائزة الإخراج (عمل أول)> وقدرها (20 الف جنيه) للمخرج محمد دياب عن فيلم <إشتباك>.

<جائزة الإخراج> وقدرها (50 الف جنيه) للفنانة هالة خليل عن فيلم <نواره>.

<جائزة الإنتاج الثالثة> وقيمتها 150 الف جنيه، فازت بها شركة <شاهين فيلم> عن فيلم <يوم للستات>.

<جائزة الإنتاج الثانية> وقيمتها 200 الف جنيه، فازت بها شركة (آي برودكشنز – فيلم كلينك – ذا بروديوسرز> عن فيلم <هيبتا>.

أما <جائزة الإنتاج الأولى> وقيمتها 300 الف جنيه، ففازت بها <شركة ريد ستار للإنتاج الفني> عن فيلم <نواره>.

تكريم المخرجة هالة خليل عن فيلم نوارةد.محسن أحمد والوزير حلمي النمنم والمخرج سمير سيفالمخرج خيري بشارة يتسلم درع التكريم من الوزيرحلمي النمنم