26 September,2018

”نوارة“ السينما المصرية منة شلبي: فـيـلـمـــــــي الـمـقـبــــــــل ”حـــــــرب كــرمـــــــــوز“ ســيـحـــــــدث ضــجــــــــة كــبــيـــــــــــرة!

nnnnمنة-شلبي3-25-12منذ إطلالتها الأولى تمكّنت من لفت الأنظار وإثارة اهتمام الجمهور وقد حرصت على إضفاء بصمتها الخاصة على ما تقدمه من أدوار، وأبدعت في تقديم دور المرأة الأجنبية بعيداً عن التقليد والتصنع والابتذال، وتفوقت في أداء دور <بنت البلد>، وصارت ايقونة للحب والجمال.

كما حققت نجاحات متتالية وتربعت على عرش النضج والتوهج، فمن <نوارة> إلى <الأصليين> في السينما، ومن <نيران صديقة> إلى <حارة اليهود> ثم إلى <واحة الغروب> فى التلفزيون حتى صارت على موعد دائم مع النجاح.

إنها منة شلبي الأكثر لمعاناً في فضاء الفن المصري والعربي، فما هو جديدها، وماذا عن كواليس تحضيرها لفيلمها الجديد، وتحديها لنفسها من أجل أداء أصعب الأدوار؟

 الاجابة في هذا الحوار، وبدأناه:

ــ كيف استقبلت نبأ وفاة الفنانة شادية؟

– حزنت بشدة على رحيل الفنانة الكبيرة شادية حيث كان رحيلها نهاية مؤلمة لعام 2017، فبوفاتها فقدنا قامة فنية عظيمة، لكنني لا أملك إلا أن أدعو لها بالرحمة، وأقول إنه على الرغم من غياب جسدها عنا إلا أنها لا تزال حاضرة بأعمالها المميزة وصوتها العذب، فشادية جزء من تكويننا النفسي، واسمها يعني بالنسبة لنا البهجة والسعادة، وكنا عندما ننظر إلى وجهها نشعر بالفرحة، وعندما افتقدناها ذهبت معها البهجة.

فيلم <حرب كرموز> وأحداثه

 ــ وماذا عن فيلم <حرب كرموز> الذي انضممت له مؤخراً؟

 – أستعد لبدء التصوير في الأيام المقبلة، وهو فيلم جذبتني قصته كثيراً، ويعد ثالث تعاون بيني وبين المنتج محمد السبكي، وأتوقع ان يحدث هذا العمل ضجة كبيرة عند عرضه.

ــ وما هي طبيعة الأحداث في الفيلم؟

– الفيلم تدور أحداثه في فترة حكم الملك فاروق لمصر تحديداً ما قبل ثورة 1952، أثناء الاحتلال الانكليزي، عن ضابط مصري يدعى (الجنرال يوسف المصري) والذي يقوم بدوره الفنان المصري أمير كرارة وهو يعيش في حي كرموز في الإسكندرية، ولا أريد أن أحرق تفاصيل العمل حتى يكون بمنزلة مفاجأة للجمهور.

ــ وماذا عن فريق العمل المشارك معك في العمل؟

 – يشارك معي في العمل كل من الفنانة الجميلة غادة عبد الرازق ومحمود حميدة وأمير كرارة، وفتحي عبدالوهاب، ومصطفى خاطر وبيومي فؤاد، والفيلم قصة محمد السبكي، وسيناريو وحوار وإخراج بيتر ميمي.

ــ وما هي تفاصيل فيلم <أهل العيب> الذي تعاقدت عليه مؤخراً؟

 – الفيلم يدور في إطار اجتماعي ويناقش فكرة البحث عن المال مع ارتكاب الكثير من الأخطاء غير الأخلاقية، فهناك 6 شخصيات رئيسية يبحثون عن المال لأن ظروفهم أجبرتهم على ذلك، والفيلم من تأليف تامر حبيب وإخراج هادي الباجوري.

ــ وما الذي شجعك على خوض العمل؟

– في الحقيقة السيناريست تامر حبيب كتب عملاً رائعاً وقوياً جداً وجديدا على السينما المصرية، وما شجعني أيضاً على المشاركة في بطولة العمل أن من سيخرجه هو هادي الباجوري وهو مخرج عبقري.

 

التكريم و<نوارة> و<واحة الغروب>

 

ــ ما هي ردة فعلك تجاه تكريمك من جانب المهرجان القومي للسينما؟

– أنا سعيدة بتكريمي في مهرجان عريق بحجم المهرجان القومي للسينما، وحصولي على الكثير من الجوائز الأخرى عن فيلم <نوارة> وأعتبر هذا التكريم وساماً على صدري أفتخر به كفنانة.

ــ لماذا تعتبرين فيلم < نوارة> من أكثر الأفلام القريبة إلى قلبك؟

– الفيلم مهم جداً حيث يتناول الكثير من الأحداث المستقاة من الواقع، وأحداثه تبدأ من قبل ثورة يناير 2011، وأقوم بدور فتاة تدعى <نوارة> تعمل خادمة في <فيلا> أحد الوزراء السابقين، وتعيش قصة حب، مع استعراض الاختلاف في المجتمع ما بين الثورة وما بعدها، وتشاركني في هذا العمل كوكبة من النجوم هم محمود حميدة، وشيرين رضا، والفنان الراحل أحمد راتب، وهو من تأليف وإخراج هالة خليل.

ــ وما هو انطباعك حول تعاونك مع المخرجة هالة خليل؟

– أعتبر المخرجة هالة خليل سبباً رئيسياً في نجاح هذا العمل وحصوله على الكثير من الجوائز، فهي تهتم بأدق التفاصيل في العمل وتسعى لاخراجه في أفضل صورة، فهي صانعة للنجاح ومخرجة عظيمة بالفعل، كما أن فريق العمل بالكامل شارك في هذا النجاح، وليس أنا بمفردي.

ــ وماذا عن فيلمك الجديد <تراب الماس>؟

 – الفيلم يجري الإعداد له حالياً، وهو مأخوذ عن رواية للروائي أحمد مراد، ويشاركني البطولة فيه الفنان آسر ياسين، وأنا لا أحب الحديث عن أي عمل قبل الدخول في تنفيذه.

ــ كيف تغلبت على صعوبة دورك في مسلسل <واحة الغروب>؟

– أنا أؤمن بأنه لا يوجد دور صعب ودور سهل، فبقدر تخوفي من دور <كاثرين> إلا أنني وجدت أن صعوبة التجربة تجعلها أجمل، لذلك سافرت لايرلندا ثلاث مرات قبل تصوير المسلسل لأتعلم كيف ينطق الناس هناك اللغة الانكليزية، وذلك لأنني أعرف تماماً أن الممثل <اللي بيحب شغله بيصرف عليه سواء أمواله أو حتى صحته>، لذلك بذلت جهوداً كبيرة على كل المستويات للوصول لأعلى درجات الاتقان، فأنا أؤمن بأن الاتقان والاخلاص في أي عمل يؤديان إلى نجاحه بعد فضل الله.

ــ وماذا عن أعمالك الدرامية في الفترة المقبلة؟

 – لا توجد حتى الآن أي تعاقدات على أعمال درامية لشهر رمضان المقبل، على الرغم من وجود الكثير من الأعمال المعروضة علي لكنني بصدد قراءتها والتفكير في ما يناسبني منها، ولم أستقر على عمل بعينه، لأن مرحلة الاختيار هي الاصعب من بين كل مراحل التحضير لأي عمل فني.

ــ وكيف هي علاقتك كفنانة بـ<السوشيال ميديا>؟

– <السوشيال ميديا> استطاعت أن تقربني من الجمهور، فأنا في أحيان كثيرة أتابع صفحاتي بنفسي، وأشاهد التعليقات، وأتعرف بسرعة البرق على ردود فعل الجمهور حول عمل ما، وبالفعل تكون آراؤهم صادقة، على النقيض من أن تكون معهم وجهاً لوجه فمنهم من سيجاملني وقتئذٍ، لكن الجلوس وراء الشاشة يجعل الأشخاص صادقين أكثر لعدم وجود عنصر الخجل من المواجهة.

ــ وماذا عن المبادرة التي قمت بتبنيها مؤخراً بشأن التبرع لكساء الفقراء في الشتاء؟

– الفقراء والمحتاجون يعانون كثيراً في هذا البرد القارس، فهناك كثيرون لا يجدون المال لشراء ملابس أو بطانيات لتدفئتهم، فقمت بنشر دعوة على صفحتي على موقع التواصل الاجتماعي للتبرع للفقراء، حتى بملابسنا القديمة والتي لا نرتديها، والحمد لله وجدت صدى كبيراً لدى اصحاب القلوب الرحيمة.