16 December,2018

ندوة لفاروق الفيشاوي على هامش ”مهرجان الاسكندرية السينمائي“ بحضور حشد كبير من النجوم!

 

أقيمت ندوة النجم الكبير فاروق الفيشاوي في الأسبوع الماضي على هامش فعاليات الدورة الـ34 من <مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر الأبيض المتوسط> وذلك بحضور رئيس المهرجان الناقد الأمير أباظة، وعدد كبير من نجوم الفن منهم إلهام شاهين ومحمود حميدة ووفاء عامر ولبلبة ورجاء الجداوي وسامح الصريطي وكمال أبو رية وأمل رزق وأحمد عبد العزيز وزوجته الكاتبة دينا شرف الدين ومنال سلامة وأيمن زيدان والمخرجون خالد يوسف وعمر عبد العزيز وداوود عبد السيد ومحمد عبد العزيز ومجدي أحمد علي وهاني لاشين وعادل أديب وهاني إسماعيل وأحمد عاطف، والمنتجان محمد العدل ومحسن علم الدين وغيرهما.

 وشهدت الندوة حضورا كثيفا بالقاعة رغم صغر حجمها وهو ما أدى إلى وقوف بعض الفنانين حرصا منهم على تهنئة الفيشاوي.

وفي حديث مطول حكى فيه عدد كبير من الحضور عن ذكرياتهم مع الفيشاوي، مشيدين بكرمه وطيبته ومواقفه النبيلة مع كل أصدقائه، قالت الفنانة وفاء عامر: <أريد أن أحكي موقف مهم لا يعرفه الكثير في بداية مشواري الفني… حيث أنقذني النجم فاروق الفيشاوي من ظلم إحدى الفنانات لي وحذرها من إزعاجي بشكل غير مباشر>.

وأضافت قائلة: <كنت لا أملك أموالا كافية وكان يحرص على إحضار العشاء لي ولبعض الفنانين مثلي الذين كانوا في بداية مشوارهم الفني.. لا أشعر بالخجل من هذه الحكاية لأنه نجم كبير ويساعد الكل>.

وقالت دنيا عبد العزيز إنها بدأت مشوارها الفني في السينما من خلال العمل مع الفنان الممثل فاروق الفيشاوي بفيلم <الجراج> عندما كان سنها صغيراً.

وأضافت قائلة: <تعلمت منه الكثير وقد جعلني حريصة على تقديم الواجب لكل من حولي، فأصبح لا يفوتني عزاء او جنازة وهذا الأمر تعلمته منه، فرغم انشغاله الدائم إلا أنه عندما علم بوفاة جدتي أوقف التصوير وجاء ليساندني>.

وتابعت قائلة: <فاروق الفيشاوي أعتبره <راجلي> وسندي وبمثابة أبي الروحي ايضا>.

وقالت الفنانة لبلبة: <إن الفنان فاروق الفيشاوي ليس مجرد زميل عمل لكنه أكثر من ذلك، موضحة أنه يحب الخير لجميع زملائه>.

وأضافت لبلبة أنها ستصلي من أجله، متمنية من الله الشفاء العاجل له بعد إصابته بمرض السرطان.

وقال الفيشاوي: <إن هناك عملا تاريخيا كان يرغب في إنتاجه مع المخرج عمر عبد العزيز وكان محسن زايد يقوم بإخراجه وهو عمل يحث على الوحدة الوطنية، مضيفا أنهم سافروا إلى سوريا وكان هناك دعم كبير ولكن بعد العودة إلى مصر أصبح هذا العمل مجرد حلم يظل يراوده ولم يتم تنفيذه حتى الآن نتيجة عدم تعاون من بعض الجهات الحكومية المصرية>.

وفي نهاية الندوة سلم الناقد الأمير أباظة رئيس المهرجان، ومعه كل من المخرج مسعد فودة نقيب المهن السينمائية والمنتج الكبير فاروق صبري رئيس غرفة صناعة السينما، الفيشاوي درعاً باسم <مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر الأبيض المتوسط> كتكريم له عن مشواره الفني، هذا بالإضافة إلى تكريمه الآخر الذي حصل عليه في احتفال افتتاح المهرجان.