12 December,2017

نحو شراكة القطاع الخاص والقطاع العام في لبنان بحضور الرئيس سعد الحريري

123جرياً على المفهوم الذي يعتبر الدولة هي الموظفة عند القطاع الخاص الذي هو أصل الموارد للبلد، اجتمع الرئيس سعد الحريري في السراي الحكومي بتجمع رجال وسيدات الأعمال في العالم برئاسة فؤاد زمكحل حيث عرض التجمع المبادرات التي قام بها حيال توقيع الاتفاقات الثنائية مع رجال الأعمال في القارات الخمس.

ورأى زمكحل ان اقتصاد لبنان البالغ 50 مليار دولار نحاول زيادته وتوسيعه في سبيل خلق فرص عمل وجذب استثمارات كبيرة في وجوه الشباب الجامعي وفتح فروع لاستثماراتهم في الخارج، بعدما تعدت مديونية القطاع الخاص مبلغ السبعة والخمسين مليار دولار.

وكانت فرصة للرئيس الحريري ليتحدث عن ضرورة الانتهاء من قانون الانتخاب ومن ثم اقرار الموازنة العامة وصولاً الى عملية البناء والنهوض الاقتصادي بلبنان (من بنى تحتية وكهرباء وغيرها) والتركيز على شراكة القطاعين الخاص والعام لأنها الملاذ الوحيد للحصول على خدمات أفضل للمواطنين.