19 September,2018

نانسي عجرم تغني ”تتر“ البداية والنهاية لمسلسل ”حالة عشق“

راندا-البحيري    قال منتج مسلسل <حالة عشق>، محمود شميس، إنه تعاقد مع نانسي عجرم لغناء <تتر> البداية والنهاية للمسلسل، مشيراً إلى أن نانسي حتى الآن لم تسجل الأغنية، التي كتب كلماتها الشاعر أيمن بهجت قمر ولحنها وليد سعد. وكانت نانسي قد قدمت <التتر> لمسلسل <ابن الأرندلي> ليحيى الفخراني منذ سنتين.

   وأضاف شميس أنه تعاقد مع قنوات <النهار> و<الحياة> للعرض في مصر وقناة <أي آر تي> للعرض المشفّر، وقناة أبو ظبي للعرض الخليجي، وجاري التعاقد مع قنوات أخرى مصرية وعربية لعرض العمل.

   وأشار شميس، أن المخرج إبراهيم فخر انتهى من تصوير ما يقرب من 70 بالمئة من أحداث المسلسل.

   وتدور أحداث المسلسل في إطار رومانسي اجتماعي، بين مي عز الدين، التي تعمل مذيعة في إحدى المحطات، وتنتمي لعائلة أرستقراطية، ولكنها تعيش في حارة شعبية، وبين حازم سمير، زميلها في العمل في نانسي-عجرمالمحطة الإذاعية نفسها، وتنشأ بينهما قصة حب وسط كثير من التحديات الصعبة في محيط الأسرة والمجتمع والطبقة الاجتماعية على حد سواء.

   مسلسل <حالة عشق>، من بطوله النجمة مي عز الدين ويشارك في بطولته كل من المطربة بوسي وروجينا وهالة فاخر وسهير الصايغ وأشرف زكي وراندا البحيري وحا زم سمير وصبري عبد المنعم ورامز أمير وعمر متولي ونورهان وأحمد فتحي وعايدة رياض وملك قورة وأحمد صيام وهند رضا وياسر فرج، وهو من تأليف محمد صلاح العزب، وإخراج إبراهيم فخر الذي قال إنه يراهن على وجوه شابة يقدمها من خلال العمل في أدوار قوية، مشدداً على أن صناعة جيل جديد من الممثلين يتسلم الراية من الأجيال السابقة تبقى مسؤولية المخرجين من خلال منحهم فرصاً حقيقية تؤهلهم لأن يكونوا أبطالاً لأعمال أخرى، وأنه يعتبر المسلسل مغامرة جديدة يؤكد من خلالها أيضاً أن نجاحه مع مسلسل <خرم إبرة> ومسلسل <ابن حلال> لم يكن مجرد صدفة، من خلال قصة بعيدة عن الحارة والطبقة الشعبية التي يشعر أنه قدم كل طاقته فيها، حيث يقدم من خلال <حالة عشق>، تركيبة جديدة، ملصق-المسلسلحدوتة غير متوقعة.

 وتابع فخر أنه لأول مرة يقدم عملاً يلعب دور البطولة فيه عنصر نسائي، وهو في رأيه شيء جيد لأن مي عز الدين تتمتع بجمهور عريض ينتظر منها الجديد، ويتمنى أن يضيف لها وتضيف له. وتوقع أن يشهد الموسم المقبل منافسة قوية بين الأعمال المعروضة خاصة مع عودة نجوم السينما، وأشار إلى أنه كان يريد تصوير العمل في وقت مبكر، لكن ظروف السوق تحكمه، ولأن العثور على فكرة قوية ليس أمراً سهلاً، ويحتاج إلى وقت طويل.