22 November,2018

نادين نجيم مكان «ديمي مور» ويوسف الخال مكان «وودي هاريلسون» وتيم حسن مكان «روبرت ردفورد»!

MBC-Group-Ramadan-2015---Cello-(1) لم يكن <أندريا اماتي> الايطالي يعرف ان آلة <تشيللو> التي صنعها لتظهر في المرة الاولى في العام 1560 وهي أشبه بالكمان الكبير الممتد الى الأرض ستشكل عنواناً لمسلسل عربي مشترك يجتمع فيه أشهر النجوم العرب، فتحاك حول هذه الآلة الوترية التي تنتمي الى عائلة الكمان قصة من ثلاثين حلقة سوف تعرض  ضمن السباق الدرامي الرمضاني للعام 2015.

<التشيللو>، هذه الآلة التي يضعها العازف بين ركبتيه وتستند الى الارض عن طريق سيخ معدني مثبت في قاعدتها بقيت حتى أواخر القرن التاسع عشر تستخدم كآلة مساندة تعطي بعض نغمات <الباص> في الفرقة الموسيقية الى ان تغير وضعها في <عصر الباروك> عندما ألف العازف الالماني <باخ> مقطوعات خاصة بها، ومن بعده قام <فيفالدي> الرائع بتأليف <كونشرتو للتشيللو>، كما ألف <برامز > <كونشرتو> لهذه الآلة أيضاً.

فما هي قصة <تشيللو> التي تنتجها شركة الصباح بالتعاون مع <ايغل فيلمز>؟ وماذا يقول أبطالها تيم حسن، يوسف الخال ونادين نجيم ضمن كوكبة الاسماء المشاركة؟ لماذا يتوقع لهذه القصة خطف الابصار في الشهر الكريم دون غيرها؟ وهل نجاح مسلسل <لو> السنة الماضية في قصة الحب التي جمعت بين الثنائي نجيم والخال وهي الثالثة لهما بعد <لو> و<أجيال> سينسحب على هذا العام ايضاً، ام سيكون تكراراً لما سبق وعرض إنما بقالب مختلف؟

<الافكار> دخلت الى كواليس العمل لتعرف عنه أكثر…

ياسمين وآدم (نادين نجيم ويوسف الخال) هما محورا القصة التي تدور الاحداث  حولها. فياسمين عازفة <تشيللو> شهيرة وزوجها عازف بيانو، يقرران تأسيس مشروع العمر في مجال فني، الا ان القدر يحرمهما من تحقيق حلمهما بتأسيس مسرح اذ يشب حريق يودي بهذا المشروع، فتقع الكارثة. يتدخل رجل الاعمال تيمور (تيم حسن) مقدماً عرضاً <غير عادل> لإنقاذ مشروعهما. فهل يقبلان به على الرغم من انه <عرض غير لائق>؟

الاجوبة في ورق نجيب نصير الذي أعدَ السيناريو والحوار في اقتباس عن قصة الفيلم الاجنبي <عرض غير لائق> الذي مثلته نجمة هوليوود <ديمي مور> في العام 1993. جميعنا يذكر الفيلم الاجنبي الذي عرف شهرة واسعة، وتدور فيه القصة حول الزوجين الشابين الناجحين <ديمي مور> و<وودي هاريلسون> وهما يتعرضان لصعوبات مالية، فيذهبان الى مدينة «لاس فيغاس» ربما تساعدهما ارباح القمار. ويشاهد المليونير العجوز <روبرت ردفورد> الزوجة الشابة الجميلة، فيعرض عليها ان تقضي ليلة واحدة معه على اليخت الخاص به مقابل مليون دولار، شرط ان يوافق زوجها..

في البداية، تسخر الزوجة الجميلة من العرض الوقح وغير المقبول، وتبدي شعوراً بالتقزز والاشمئزاز، وعلى سبيل الدعابة تناقش الأمر مع زوجها المهندس الشاب الذي أوقف عن العمل، وبعد مناقشة «غربية» تؤكد له الزوجة أنها مستعدة لارتكاب الخطيئة إذا طلب منها ذلك، لأنها تحبه!.. فيوافق وتذهب مع المليونير العجوز!.. ويجن جنون الزوج من الندم ويحاول إيقاف الكارثة التي تسبب فيها..

هذا في الفيلم الاجنبي <انديسنت بروبوزل> الذي حصل على جوائز عدة بينها جائزة <ام تي في> ( المحطة الاجنبية ) لأفضل قبلة.. لكن ما الذي سيتغير في المسلسل العربي؟ هل ستقع ياسمين تحت سحر المليونير الشاب بخلاف العجوز MBC-Group-Ramadan-2015---Cello-(3)<ردفورد> في الفيلم؟ من سينتصر: الحب ام المال؟ وما هو دور السلطة في هذا الثالوث الذي يقوم عليه المسلسل؟

المتابعة وحدها وسط تكتم ابطال العمل عن سير الاحداث ستكشفه للمشاهد.

صعوبات…  بروح إيجابية

 بوتيرة سريعة بدأ العمل على المسلسل الذي قرر عرضه في شهر رمضان. شهر واحد من التحضير سبق شهر كانون الاول/ ديسمبر، ومن ثم اربعة أشهر أعقبته كانت كافية للانتهاء من التصوير، فكانت آخر المشاهد المصورة من وسط بيروت.

تعرض المسلسل لعقبات عدة، منها طبيعية، خارج عن إرادة العاملين فيه ومنها ما دخل في تفاصيل الانتاج ما أخّر الفريق نوعاً ما عن الالتزام بالانتهاء في الوقت المحدد لدخول مراحل المونتاج. وحدها الطاقة الايجابية لدى الفنيين والممثلين المشاركين في <تشيللو> أعطت دفعاً للاستمرار، ذلك ان العقبات التي تم تذليلها كثيرة..

<جارة الوادي> زحلة التي غناها الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب من كلمات أمير الشعراء أحمد شوقي والذي له في عروس البقاع تمثال نصفي في حديقتها العامة شكلت مكاناً أساسياً للتصوير، اذ انتقلت كاميرا المخرج سامر البرقاوي بين شوارعها ومطاعمها. الا ان العواصف الثلجية التي عرفها لبنان اقفلت الطرقات وقطعت الممرات، الأمر الذي اضطر فريق العمل الى نقل أماكن التصوير الى مناطق أخرى لم تكن فيها الصعوبات اقل بسبب البرد القارس، ذلك ان المشاهد الخارجية في المسلسل كثيرة. كذلك واجه المسلسل صعوبات عديدة أخرى بينها ما شكّل خطراً فعلياً كمشهد احتراق المسرح الذي نشر دخاناً اسود كثيفاً في المكان، الأمر الذي عرض الممثل يوسف الخال للخطر وهو يحاول إخماد الحريق فيه.. والى الصعوبات أيضاً، تضاف التمارين التي خضعت لها الممثلة نادين نجيم التي لم تكن تعزف على آلة <التشيللو> سابقاً، ما اضطرها بعد إصرار منها الى تعلم مبادئ العزف الاساسية على هذه الآلة الكبيرة متحدية نفسها في ذلك حتى تكون صادقة ومقنعة للمشاهدين.

 

 شد الأعصاب

عن دورها في المسلسل تقول نادين: <لا أنكر صعوبة الدور. في البداية، اعتقدته بسيطاً وانه يمكنني تقديم الشخصية بسهولة. لكنني كلما رحت أتعمق اكثر في قراءة السيناريو، وجدت السهولة تتبدّد وتظهر صعوبات الشخصية التي اتضحت أكثر فأكثر بعدما بدأنا بالتصوير. لم تكن الامور سهلة اذ ان هناك أحداثاً مفصلية ومؤثرة جداً في سياق الاحداث وهي تحمل معاني ودلالات مبطنة وليس سهلاً إيصالها الى الجمهور مع تصاعد الاحداث الدرامية. فياسمين ليست من الشخصيات السهلة وهي تعبر عن مشاعرها بطريقة معقدة>. وتعد نادين بعمل يشدّ الأعصاب <على طول الخط، وهناك بعض المشاهد مكتوبة بلغة سينمائية، فتظنّ أنك أمام فيلم سينمائي لا دراما تلفزيونية>.

أما عن الثنائي التي تشكله مع يوسف الخال وقد أحبهما الجمهور معاً مع عدم تغييب إمكانية التكرار، تقول نادين: <أحب كل منا الآخر في ثلاث قصص مختلفة… هذه المرة جمعنا الحب منذ أيام الجامعة وحلمنا معاً بحياة نقضيها سوياً مهنياً وعائلياً فتزوجنا… الى ان تلعب الظروف والأقدار بنا. هذه القصة معاكسة تماماً لما سبق وشاهده الجمهور في مسلسل <لو> حيث كان عشقنا ممنوعاً لأنني متزوجة والنهاية مختلفة تماماً. في <تشيللو>، اتفقنا كزوجين محبين لبعضنا على التفاصيل كافة وبنينا عليها الى ان أصبحنا امام خيارات لا نحسد عليها..

المليونير الوسيم

MBC-Group-Ramadan-2015---Cello-(4)

هذه الخيارات يطرحها تيم حسن او (تيمور) المليونير الذي تلتقيه نجيم للمرة الاولى وكان الانسجام في الادوار جلياً بينهما. فـ(تيمور) هو في <تشيللو> رمز جبروت المال والسلطة والنفوذ، هو المثال لذاك الثري الذي يجيز لنفسه تملك اي شيء بما فيه النساء.

تيم حسن، الممثل السوري ابن طرطوس الساحلية وهو تحديداً من منطقة الشيخ بدر، كان الجمهور العربي قد تابعه على نطاق واسع في مسلسل <الاخوة> الطويل الذي امتد على مدى مئة حلقة واستغرق تصويره سبعة اشهر وهو برع فيه اداءً وتمثيلاً، ويعتبر اليوم من أبرز الممثلين السوريين على الساحة، علماً انه يختار في العام الواحد عملاً واحداً يقدمه. يشجع حسن الاعمال العربية المشتركة اذ انها برأيه ستحجز لها مستقبلاً على الشاشات..

 لم تكن وسامة تيم حسن جواز عبوره الوحيد الى عالم الاضواء، هو الممثل الموهوب الذي، للمفارقة، لم ينجح في امتحان الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، قسم التمثيل، فدرس القانون لسنتين بالمراسلة في احدى جامعات بيروت، ليعود ويتقدّم مرة أخرى الى معهد التمثيل، فتم قبوله وكان الفنان جمال سليمان حينئذٍ رئيساً للجنة القبول وتخرج من «المعهد العالي للفنون المسرحية». كرت سبحة المسلسلات الناجحة ولعل أبرزها دوره الشهير في سيرة الشاعر السوري الكبير نزار قباني مروراً بمسلسلات «الملك فاروق»،و«أسعد الوراق» و«صقر قريش» و«زمن العار» و«أبو الطيب المتنبي» و«ملوك الطوائف> وصولاً الى مسلسل <الوسواس> مع الممثلة المصرية زينة، آخر أعماله قبل مسلسل <تشيللو> الذي يرى فيه دوراً ورؤية إنتاجية وإخراجية جديدة، بانتظار اعمال درامية سورية جديدة ستنهض من كبوتها برأيه بعد الأزمة الراهنة..

الى زحلة وجارتها شتورا دارت كاميرا <تشيللو> ايضاً في العاصمة بيروت في منطقة الجميزة تحديداً كما انتقلت الى كسروان في مدينة جونية والى مدينة جبيل التاريخية عاصمة السياحة العربية للعام 2016 حيث تم اختيار بعض أماكنها للتصوير فيها فضلاً عن العديد من المناطق اللبنانية..

 

البرقاوي: هل هذا حب؟

المخرج سامر البرقاوي سعيد بمسلسل <تشيللو>، وهو بحسب رؤيته للمسلسل يلخصه بأنه <قصة حب ثلاثية، تحمل إشكاليات على اكثر من محور ويخضع اطرافها للمساومة لينعكس ذلك على العلاقات العاطفية ومدى رضوخها للحسابات المادية>. باختصار، يتساءل المخرج : اذا كان الحب صالحاً للمساومة وتم إخضاعه لرهان السلطة والمال، فهل يبقى بعد كل ذلك حباً ام تتغير تسميته؟

اما عن الممثلين وكيفية تعامله معهم، فقد أبدى البرقاوي رضاءه عن المشاركين متحدثاً عن تيم حسن أولاً الذي تجمعه به ثقة متبادلة، وهو لم يخذله في تقديم شخصية مختلفة عن كل ما سبق وقدمه سابقاً في هذه التجربة الفنية الجديدة عليه. اما نادين نجيم فهي تعطي الدور كثيراً وسبق لها ان تعاونت مع البرقاوي في مسلسلي <لو> و<مطلوب رجال>. يقول البرقاوي عنها: <نادين تعمل كثيراً على الشخصية التي تؤديها حتى تقدمها للجمهور بكل ابعادها الدرامية والنفسية>. اما يوسف الخال، والذي اعلن انه يستعد لتقديم مسلسل عن سيرة والده الشاعر الراحل يوسف الخال، فهو في دور آدم يقدم بحسب البرقاوي دوراً جميلاً مسجلاً نقطة ستضاف لصالح سيرته الفنية والى رصيده كممثل، ذلك انه محترف ومجتهد يبذل كل ما يستطيعه حتى يظهر بقالب مختلف عما قدمه سابقاً… اعتبره المخرج <متفوقاً على نفسه> في هذا الدور، الأمر الذي سيلمسه الجمهور والنقاد معاً..

MBC-Group-Ramadan-2015---Cello-(6) 

لمروان حصة

يؤكد البرقاوي ان الموسيقى التصويرية ستكون عنصراً أساسياً في سير الدراما. اما شارة المسلسل، فقد عقد لواءها الفنان الملحن مروان خوري الذي سيؤديها بنفسه وهو تميّز بأغنية شارة مسلسل <لو> العام الماضي في اداء مرهف للنجمة اليسا.. وكان تيم حسن قد استقبل خوري بالترحاب بانضمامه غناءً الى المسلسل معلقاً: <عندما يقوم احد بمكانة مروان خوري بغناء <تيتر> مسلسل <تشيللو>، فحينئذٍ أكون متأكداً من ان الرقي والكلمة الانيقة واللحن المتفرد نتيجة حتمية>، فرد عليه خوري شاكراً إياه على رأيه الذي يزيده إيماناً أكبر بما يقدمه وشكر الدراما السورية التي أنجبت نجوماً بمستوى تيم حسن وآخرين كثيرين.

الى الاسماء المذكورة يشارك في المسلسل كل من كارمن لبس كضيفة شرف وكانت قد أعربت عن سعادتها بالخروج من برنامج <الرقص مع النجوم> عبر محطة <ام تي في> لاستكمال تصوير مشاهدها في المسلسل والبدء بمسلسل آخر فلسطيني جديد تصور أجزاء منه في بيروت وفلسطين والاردن، من بطولة النجم الفلسطيني محمد عساف، الممثل القدير جهاد الاطرش ويسرا اللوزي وأنجو ريحان ومديحة كنيفاتي وعلي منيمنة وسوسن أبو عفار وخالد السيد وسلطان ديب وجمال قبش وجناح فاخوري وأيمن عبد السلام..

قمر رمضان يهلّ قريباً وفي فلكه سيدور العديد من نجوم الدراما. فمن سيتفوق لهذا العام؟ وهل بات السباق الرمضاني يشكل ضغطاً على العاملين في هذا الحقل، ام انه يشكل متعة التنافس على عين المشاهد؟