19 November,2018

نائب وزير الخارجية الألماني في ضيافة الأمير الوليد

 

  1000055 الضيف الكبير الثاني الذي استقبله الأمير الوليد بن طلال رئيس شركة <المملكة> القابضة كان نائب وزير خارجية ألمانيا الدكتور <ماركس ادرار>، مصحوباً بالسفير الألماني لدى المملكة العربية السعودية السيد <بوريس روغه>. وحضر اللقاء من جانب شركة <المملكة> القابضة كل من الأستاذ محمد المجددي المدير التنفيذي الأول لمكتب سمو رئيس مجلس الإدارة، الأستاذة حسناء التركي المديرة التنفيذية للعلاقات الدولية لسمو رئيس مجلس الإدارة، الأستاذ فهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي الأول لسمو رئيس مجلس الإدارة.

   وقد تناول الطرفان آخر التطورات الاقليمية والدولية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي. وكان السيد <روغه> مهتماً بالاستماع إلى أراء الأمير ووجهات نظره حيث أشار إلى أن الأمير الوليد معروفٌ بمشاريعه الناجحة والمهمة لما لديه من رؤية خاصة للفرص الاستثمارية المستقبلية. وفي نهاية اللقاء، شكر الدكتور <ماركس> سمو الأمير على حسن الاستقبال.

   وكان الأمير الوليد قد استقبل عام 2014 في مكتب سموه بالرياض، الأستاذ <غيرهارد شرويدر> المستشار السابق لجمهورية ألمانيا الاتحادية والرئيس الفخري لـ<نوموف NUMOV> الإتحاد الألماني للشرق الأوسط والأدنى، والوفد المرافق. وأقام سمو الأمير الوليد مأدبة عشاء في منتجع المملكة على شرف ضيفه. وفي عام 2013، استقبل الأمير الوليد في مكتب سموه بالرياض سعادة الأستاذ <غيرهارد شرويدر> والوفد المرافق.

   وتشمل استثمارات الأمير الوليد عن طريق شركة <المملكة> القابضة في ألمانيا <مجموعة سيتي Citigroup> في القطاع المصرفي، وفي قطاع الفنادق كلاً من فندق <فيرمونت هامبورغ 14> وفندق <موفنبيك Movenpick> و3 فنادق <سويسوتيل Swissotel>.