20 November,2018

نائب الختان ووزير التعليم العالي يطالبان بالكشف على عذرية الطالبات

1الهامي-عجينةالأزمة التي أثارها النائب المصري إلهامي عجينة بطلبه الفحص العذري للطالبات المصريات ما زالت تتفاعل، برغم ما قاله عجينة في معرض الدفاع عن النفس، وهو انه لم يطلب ذلك إلا بعدما تأكد من انتشار الزواج العرفي، وهو زواج يكتفي بورقة يوقعها <الزوج> للفتاة دون عقد قران أو شهود.

ويتضمن اقتراح النائب عجينة شن حملات دورية في الجامعات المصرية من أجل توقيع الكشف الطبي على الطالبات لاثبات انهن <آنسات>، كما تشمل الحملة المقترحة ضرورة أن تتقدم كل <بنت> بمستند رسمي ضمن أوراق الالتحاق بالجامعة يفيد انها <آنسة> وعذراء وذلك لمكافحة ظاهرة الزواج العرفي.

وتقول الباحثة الجامعية أمينة خيري ان حملة النائب عجينة لا تشمل الفتيات اللواتي يقمن علاقات جنسية من دون فض البكارة أو أقمن علاقات جنسية كاملة ثم خضعن لعمليات ترميم غشاء البكارة.

وقد أصدر وزير التعليم العالي أشرف الشيحي قراراً بالكشف السنوي على الطالبات للتأكد من سلامة عذريتهن، وذلك لقطع دابر الزواج العرفي وعدم دراية الآباء بفقدان عذرية بناتهن.

والطريف ان لقب النائب عجينة الآن هو: نائب الختان!