17 November,2018

مـــي شــدياق ترفع لواء الجنس الناعم في عيد المرأة داخل فندق فينيسيا

 

   المرأة في لبنان نصف المجتمع، إن لم يكن أكثر. ونقيب الصحافة محمد البعلبكي يعترض على عبارة <سهلنا والجبل منبت للرجال>، لأن ناظم النشيد الشاعر رشيد نخلة تجاهل المرأة. وتحية للمرأة في عيدها، نظمت مؤسسة الشهيدة الحية مي

2

 شدياق مؤتمرها الثاني في فندق <فينيسيا> بعنوان <نساء على خطوط المواجهة> تحت رعاية اللبنانية الأولى السيدة وفاء سليمان التي تمثلت بالوزيرة السابقة السيدة منى عفيش، وتقدم الحضور وزير الإعلام رمزي جريج، وزير الصحة وائل أبو فاعور، السيدة منى الهراوي والسيدة بهية الحريري، وتمثل الرئيس تمام سلام بقرينته السيدة لما، ومن وجوه الاحتفال أيضاً الوزيرة السابقة ريا الحسن، سيدة <ماراتون بيروت> مي الخليل، الوزير السابق بهيج طبارة، الدكتور غالب محمصاني، يمنى كريمة الرئيس الراحل بشير الجميّل، النائب جان أوغاسبيان ومدير العلاقات العامة في بنك بيروت طوني حبيب.

   وتوالى على المنبر كل من مي شدياق والوزير أبو فاعور والوزيرة السابقة منى عفيش. مي شدياق قالت: <في لعبة الحياة والأحلام لا بد للمرأة أن تنتصر، بعدما أدت دوراً أساسياً في ثورات

 الربيع العربي>. وقالت منى عفيش: <لولا لقاءات من هذا النوع والمبادرات الكثيرة للأفراد والجمعيات والمؤسسات الناشطة في قضايا المرأة، لكان اللون الأسود أكثر طغياناً في الصورة الشاملة لحياة المرأة>. وقال الوزير أبو فاعور: <آمل ألا تكون خيبات المرأة في هذا الزمن العربي الجديد كخيباتها في الأزمنة الغابرة>.

   بعد جلسة الافتتاح كان لسيسيليا آتياس باسم المؤسسة التي ترئسها وتحمل اسمها كلمة أشادت فيها بنضالات المرأة وتضحياتها.

13 13 4 5 6 8 9 10 11
12