15 July,2020

"ميل غيبسون" يثير غضب الشعب البورتوروكي بسبب فيلمه الجديد !

  

إعداد يحيى هادي

 

ميل غيبسون

 بعد إعلان النجم “ميل غيبسون” عن فيلمه الجديد “قوة الطبيعة”، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات كثيرة على الفيلم بسبب ما اعتبروه عنصرية وإهانة للشعب البورتوروكي وإظهارهم كعصابات ومافيات.

 وتدور قصة الفيلم حول رجل وابنته يعلقان في بورتوريكو بعد إعصار مدمر ويحاول لصوص سرقتهما فيما أحد عناصر الشرطة يحاول إجلاءهم وهنا تبدأ المغامرات.

  وقد اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيلم سخرية من مأساة تعرضت لها البلاد بسبب إعصار راح ضحيته العديد من السكان، عدا عن تصوير الشعب البورتوروكي على أنهم مافيات ولصوص، وذلك لأن الأبطال الجيدين في الفيلم هم من ذوي البشرة البيضاء بينما الأشرار هم من سكان بورتوريكو.