19 November,2018

مهلة 6 أشهر من عون لمدير الجمارك لوقف التهريب ومكافحة الفساد!  

 

بدري ضاهرالمدير العام الجديد للجمارك بدري ضاهر، وعد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بضبط الأوضاع في الجمارك خلال فترة زمنية قصيرة لاسيما وانه من داخل السلك وأهل مكة أدرى بشعابها. وطلب الرئيس عون من ضاهر، الذي اختاره لهذه المهمة من بين عدة أسماء كانت مرشحة للوظيفة نفسها، ان أمامه ستة أشهر لاثبات قدرته على إعادة الانتظام الى عمل الجمارك ووقف الهدر ومكافحة الفساد وانجاز اصلاح الادارة بعد الترهل الذي أصابها خلال الأعوام الماضية.

تجدر الإشارة الى ان الرئيس عون تلقى مؤخراً تقريراً موثقاً عن الهدر الحاصل نتيجة حصول عمليات تهريب أو استبدال مستندات تعود لعدد من المستوعبات (الكونتينرز) في مرفئي بيروت وطرابلس، إضافة الى حصول ممارسات <ميليشياوية> أدت الى خسارة الخزينة لرسوم جمركية كبيرة. وفي المعلومات أيضاً ان المجلس الأعلى الجديد للجمارك ينوي وضع خطة عمل جديدة توفر زيادة في واردات الدولة والحد من تدخلات السياسيين وبعض الممارسات الملتوية في المرافق البرية والبحرية والجوية على حد سواء.

يذكر في هذا السياق ان ترتيبات جديدة اتخذت في مطار بيروت قضت بإخضاع حقائب الركاب الواصلين لتفتيش بواسطة الآلات الكاشفة للتأكد من عدم وجود مواد مهربة.