11 December,2017

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يستعيد سحره وبريقه... ولبنان يحصد ثلاث جوائز!

 

حسين فهمي فازت اللبنانية دياموند بو عبود بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم <في سوريا> إخراج <فيليب فان ليو>، وتسلمت جائزتها من النجم حسين فهمي في احتفال ختام الدورة التاسعة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي والتي أقيمت في قاعة <المنارة> في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية في التجمع الخامس، وذلك في احتفال جرى في الأسبوع الماضي واتسم بتألق وإبهار على صعيدي الصورة والحضور، بعدما أكسبت مشاركة نجوم السينما الأميركية والعالمية وهم <نيكولاس كيدج>، <هيلاري سوانك> و<أدريان برودي> الحدث السنوي الكبير تفرداً وسحراً ورقياً، وجعل منه منافساً قوياً لكبريات المهرجانات السينمائية في العالم.

كما فاز الفيلم اللبناني <نصر> بجائزة صلاح أبو سيف (جائزة لجنة التحكيم الخاصة) من إخراج بديع مسعد وأنطوان واكد، وكذلك فاز لبنان بجائزة مسابقة سينما الغد الدولية عن فيلم <شحــن> من إخراج كريم رحباني.

 وبدأ احتفال الختام بعزف السلام الوطني، وعلى شاشة خلفية كُتب عليها بالعربية والانكليزية عبارات: <سنحارب الكراهية>، <حب الغير وحب الحياة>، و<لنا في الفن حياة>، <الفن يرتقي بالمشاع، فالفن حرية. . حرية في الاحساس. . حرية في التعبير… >، <انت وأنا في الحاضر في المكان. . وكل من يشاهدنا الآن> وقدمت فرقة الباليه الحديث رقصة مصحوبة بقطعة موسيقية للموسيقار عمر خيرت، لتظهر جاسمين طه زكي مقدمة الاحتفال مُطالبة الحضور بالوقوف دقيقة حداد ثم ألقت كلمة لخصت فيها رسالة احتفال الختام: <لن نتوقف عن حب الحياة وعلينا أن نرفض الارهاب وندعو للسلام بالفن والأقلام وعزف الأنغام>، في إيحاء بظهور المطربة أنغام التي قدمت أغنية بالعربية والإنكليزية.

 عند ذلك بدأت فقرة تكريم الراحلة شادية التي وقف الحضور تكبيراً وتقديراً لها، وعلى أنغام <حبيبتي يا مصر> وكلمة مختارة بعناية من حواراتها النادرة، بدا وكأنها تشكر الجميع: <اعطيتموني مجدي واعطيتكم عمري>.

وبعدئذ انتقلت مقدمة الاحتفال لاعلان نتائج مسابقات المهرجان، التي بدأتها بجائزة مؤسسة نادين شمس للفيلم القصير، التي أقيمت على هامش المهرجان، وسلمها الدكتور نبيل القط رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وفاز بالجائزة الأولى <العاشق> لمحمود خليل حسين، والثانية <ضرس العقل> لسيف الدين قنصوة، والثالثة <هروب الكوماندا المهم> لعمر صلاح مرعي. وبعدها اعتلى مديرو المسابقات الموازية الثلاث: مدير مسابقة <سينما الغد> محمد عاطف ومدير مسابقة <أسبوع النقاد> رامي عبد الرازق ومدير مسابقة <آفاق السينما العربية> أحمد شوقي على خشبة المسرح، ومعهم أعضاء لجان تحكيم المسابقات الثلاث، وأعلنوا النتائج كما منحوا الجوائز للفائزين بها.

 على النسق نفسه أعلنت لجنة التحكيم المكلفة من الاتحاد الدولي للصحافة الفنية (الفيبريسي) الجائزة الوحيدة التي تمنحها لأحسن فيلم شارك في المسابقة الدولية، كما أعلن النجم حسين فهمي رئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية النتائج التي توصلت إليها لجنته، والتي صعد أعضاؤها إلى خشبة المسرح لتحية الحضور والمشاركة في تقديم الجوائز للفائزين مع وزير الثقافة حلمي النمنم والدكتورة ماجدة واصف رئيسة المهرجان، وقبل إعلان اللجنة نتائجها قدم رئيسها التعازي لأسر شهداء الحادث الإرهابي الغادر في مسجد النهضة، ولأسرة الفنانة الكبيرة شادية.

وبانتهاء مراسم إعلان النتائج وتوزيع الجوائز، حانت اللحظة التي انتظرها الجميع والمتمثلة في تكريم <أيقونات> احتفال الختام والمهرجان حيث أعلنت مقدمة الاحتفال عن إهداء مهرجان القاهرة السينمائي الدولي جائزة فاتن حمامة الدولية للتميز لمن أثروا الساحة العالمية بأعمال رائعة وعظيمة، وطالبت الفنانة نيللي كريم بالصعود لتسليم جائزة تكريم النجم الكبير <أدريان برودي> الذي ألقى كلمة بدأها بـ<السلام عليكم>، وأكد أنه فخور بحضوره وتكريمه وشديد الاعتزاز بعمله في السينما، وبدا متأثراً للغاية ولم يستطع أن يحبس دموعه، وهو يقول: <أنا حزين للغاية حيال ما أصاب الشعب المصري في الأيام القليلة الماضية>. بعد ذلك صعد الفنان محمود حميدة إلى خشبة المسرح لتسليم النجمة <هيلاري سوانك> جائزة التكريم، وبدأت كلمتها بشكر حميدة على تقديمه لها، وواصلت: <تشرفت بالحصول على هذه الجائزة الملهمة، وزيارة القاهرة كانت حلماً، ومستمتعة للغاية بوجودي في القاهرة الملهمة، وفي هذا المبنى الملهم (تقصد قصر المنارة)، وكم تمنيت لو قضيت وقتاً أكبر في هذه المدينة الساحرة، وأسجل مشاعري الحزينة وتعاطفي معكم>.

 في النهاية اعتلت النجمة يسرا خشبة المسرح لتهدي جائزة التكريم الدولية للنجم <نيكولاس كيدج>، وبدأت كلمتها بالاعراب عن سعادتها بالضيوف وشكرتهم لإصرارهم على حضور المهرجان في مصر، ونعت شهداء الحادث الأخير، كما وجهت التحية لروح شادية، وقدمت النجم العالمي <نيكولاس كيدج> الذي ألقى كلمة حماسية بدأها بقوله: <مرحبا… السلام عليكم… سعيد جداً بالعودة إلى مصر، ومهتم للغاية بدعوتي ومعرب عن تضامني معكم، وسوف ابتسم، جئت من لاس فيغاس التي مرت أيضاً بظروف صعبة للغاية لكننا قادرون جميعاً على تجاوز الشدائد، ولن يتسلل الخوف إلى قلوبنا أبداً>، ثم التقط المكرمون الثلاثة صورة تذكارية مع يسرا الرئيس الشرفي للمهرجان ومحمود حميدة ونيللي كريم… وكان الختام مسكاً.

الهام شاهين وشقيقها أمير مع يسراسمير صبري يداعب المصورين ريم مصطفى باطلالة جديدة صابرين وهيلارى سوانيك محمود حميدة يكرم هيلاري سوانك نيكولاس كيدج يقبل يسرا نيللي كريم وأدريان برودى و نيكولاس كيدج هيلارى سوانك ويسرا ومحمود حميدة