22 September,2018

من يسرّب المحاضر الكاملة لمداولات ”هيئة الحوار الوطني“ ولماذا؟    

نبيه بريتساءل أكثر من قيادي مشارك في اجتماعات <هيئة الحوار الوطني> في عين التينة، عن الجهة التي تتولى تسريب <محاضر كاملة> للمداولات التي تجري بين الأقطاب الحاضرين مع أدق التفاصيل والتعليقات التي لا تكون في غالبية الأحيان مهمة أو ضرورية. وأشار أحد القياديين الى انه سيثير في الاجتماع المقبل لهيئة الحوار مسألة نشر المحاضر في وسائل الإعلام، وسيطلب من الرئيس نبيه بري والحاضرين التزام عدم تسريب النقاش لأنه غالباً ما يأتي <مبتوراً> أو <ناقصاً>، إضافة الى تعمّد إبراز مواقف لقياديين حاضرين وحجب مواقف آخرين على نحو لا يعطي فكرة واضحة لمسار النقاش وللمواقف المعلنة.

تجدر الإشارة الى ان اتفاقاً كان تم بين الرئيس بري والقيادات المشاركة في الحوار على عدم تسريب المداولات حفاظاً على مضمونها وكي يتمكن كل قيادي من التعبير عن رأيه بحرية وموضوعية من دون تأثر بما يمكن أن يحدثه نشر كلامه في وسائل الإعلام من مضاعفات، إلا ان بعض المشاركين لم يتجاوب مع رغبة القيادات بحيث تكرر توزيع المحاضر على وسائل الإعلام، ما دفع بمشاركين آخرين الى تعميم مداخلاتهم… وما حدا أحسن من حدا!