19 September,2018

من أنت يا ”ايمانويل ماكرون“؟!

 

بقلم خالد عوض

macron

تعاملنا ورئيس الجمهورية الفرنسية <ايمانويل ماكرون> وكأنه واحد من العائلة العربية. والعاطفة التي أظهرها تجاه لبنان فاقت كل التوقعات، ولم تماثلها إلا عاطفة الرئيس <جاك شيراك> في التعامل مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والحزن الذي أبداه عشية اغتيال رئيس وزراء لبنان يوم 14 شباط (فبراير) 2005 فاق كل الأحزان لأنه جعل غمامة الحزن تنتشر أوروبياً ودولياً.

و<ماكرون> ابن التاسعة والثلاثين سنة الرئيس الثامن للجمهورية الفرنسية انضم الى الحزب الاشتراكي زمان الرئيس <فرانسوا ميتيران> عام 2006، ثم اختاره الرئيس <فرانسوا هولاند> نائباً للأمين العام لرئاسة الجمهورية الفرنسية، ثم وزيراً للاقتصاد والصناعة والاقتصاد الرقمي في حكومة <مانويل فالس> الثانية.

وقد راق العمل السياسي والاداري لـ<ايمانويل ماكرون> فقام خلال نيسان (ابريل) 2016 بتأسيس حزب <الى الأمام> (En Marche)، ومن ثم ترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية ذلك العام، وجاءت النتيجة لصالحه ضد <مارين لوبان> بنسبة 66,06 بالمئة، ويوم 14 أيار (مايو) من العام نفسه أصبح رئيساً لفرنسا بدعم من رئيس حزب <الجمهورية> اليميني <فرانسوا فيون> ومرشح الحزب الاشتراكي اليساري <بونوا امون>، وهو موصوف بالاهتمام الرياضي، ولذلك فهو يحتفظ بقامة مائلة الى النحافة. وفي حياته الخاصة لا يعبأ بالفارق بينه وبين زوجته <بريجيت ترونيو> التي تكبره بأربعة وعشرين عاماً. وقد تعرف إليها حين كانت معلمته في مدرسة <لا بروفيدنس> الثانوية في مدينة <اميان> وكان في سن الخامسة عشرة، وتزوجها وهو في سن الثامنة عشرة، ويعيش معها ومع أطفالها الثلاثة من الزواج السابق.

ولم يكن والدا <ماكرون> راضيين عن زواجه، فأرسلاه الى باريس لاكتساب التعليم الجامعي دون أن يجدا الى ذلك سبيلا. لقد ذهب الى <اميان> وكان التلميذ السادس في المدرسة، ومن <اميان> جاء الى العاصمة الفرنسية ليلتحق بمدرسة <هنري الرابع> ومنها حصل على بكالوريا علمية بدرجة <جيد جداً>، وعام 1994 فاز في مسابقة <الفرنسية العامة>.

والرجل لا يعترف بالفشل أو النكسة. فإن فشله مرتين في دخول مدرسة الأساتذة العليا لم يصبه بالوهن أو الجمود بل تابع مسعاه الدراسي وحصل على شهادة <الماجستير> وهو ابن 24 عاماً، بتوقيع مدير معهد الدراسات السياسية في باريس عام 2011، ودرس في دفعة <ليوبولد سيدار سينغور> واختير بعد ذلك ضمن فريق السفارة الفرنسية في نيجيريا.

ثم برز <ماكرون> المؤلف.

فقد أصدر كتابه الأول بعنوان <الثورة> وبلغ عدد نسخه مئتي ألف نسخة وكانت من أفضل الكتب مبيعاً في فرنسا، وتحديداً أكثر من 69 ألف نسخة وجاء السادس في كتب الشخصيات السياسية.

والآن ما هي تركيبة <ماكرون>؟!

<ماكرون> موصوف عند بعض المراقبين بأنه ليبرالي، أي لا هو يمين، ولا هو يسار. وقد ارتبطت مسيرته السياسية بسياسات <الطريق الثالث> للرئيس الأميركي السابق <بيل كلينتون> ورئيس الوزراء البريطاني السابق <طوني بلير> والمستشار الألماني السابق <غيرهارد شرويدر>، وكان المتحدث باسمه رئيس الوزراء السابق <مانويل فالس> وهو يعتقد بضرورة الخدمة العسكرية الاجبارية لمدة شهر واحد.

كل هذه الملامح كانت ظاهرة مع السيدة لارا عقيلة الرئيس الحريري وهي تتناول الغداء مع السيدة <بريجيت>، وكانت جلسة مفتوحة أو <سان فاسان> كما التعبير باللغة الفرنسية.

هذا هو صديق لبنان الجديد <ايمانويل ماكرون> فخذوا.. علماً!