25 September,2018

منسقة الأمم المتحدة في لبنان تعرب عن قلقها إزاء أعمال التخريب في بيروت!

 

أعربت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان “سيغريد كاغ” عن قلقها من أعمال التخريب في الممتلكات العامة التي أعقبت تظاهرات أمس في وسط بيروت.

وأكدت “كاغ” في بيان صحفي اليوم الاثنين على أهمية حماية حق المواطنين بالتعبير سلمياً عن تمنياتهم ومطالبهم.

وأضافت أن التقارير حول العنف والخراب بالممتلكات العامة من قبل البعض بعد تظاهرة الأمس مصدر قلق شديد، معربة عن أسفها الشديد لوفاة أحد المتظاهرين ولأعداد المصابين ودعت جميع المعنيين إلى ضبط النفس.
وعبرت عن دعمها القوي لجهود رئيس الحكومة تمام سلام من أجل تعزيز التوافق السياسي وكررت الدعوة للمحاسبة السياسية للقادة اللبنانيين تجاه مواطنيهم.

وقالت “كاغ ” أن على القادة اللبنانيين العمل لصالح المصلحة الوطنية وخصوصاً في هذه الأوقات الحرجة حيث لا يحتمل لبنان المزيد من الركود أو استمرار الأزمة السياسية المحلية التي تؤدي إلى الضرر الاقتصادي والى تدني مستوى الخدمات الأساسية وفي نهاية المطاف إلى تفتت استقرار البلد وأمنه.
1-459426_216780_large-1
وأكدت على أهمية صنع القرارات بشكل فعال وملح من قبل الحكومة.

 

من جهة ثانية أجلت حملة “طلعت ريحتكم ” موعد التظاهرة التي كانت مقررة السادسة مساء اليوم إلى وقت لاحق.

وكانت حملة “طلعت ريحتكم” دعت المواطنين اللبنانيين إلى الاعتصام والتظاهر مساء أمس الأحد في وسط بيروت للاحتجاج على سوء إدارة العديد من الملفات من قبل المسؤولين في الدولة اللبنانية وعلى رأسها ملف أزمة النفايات، لكنّ عدد من المشاغبين قاموا خلال تظاهرة الأمس بعمليات تخريب للممتلكات العامة والخاصة في منطقة بشارة الخوري، ومنطقة سليم سلام، في بيروت وكذلك في وسط العاصمة.

وقام المتظاهرون بعمليات نهب لعدد من المحلات التجارية، استدعت مواجهتهم من قبل القوى الأمنية ما تسبب بسقوط عشرات الإصابات من الطرفين، قبل أن تتمكن القوى الأمنية من توقيف المخلين بالأمن.