13 November,2018

ملك البحرين في قصر ”الإليزيه“مع ملف الارهاب ومجالات الطيران وطب الحالات الطارئة  

 

 

hollande-hamad   في سياق التواصل الخليجي ــ الفرنسي، استقبل الرئيس الفرنسي <فرانسوا هولاند> في قصر <الإليزيه> يوم الثلاثاء الماضي العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في إطار المشاورات الدورية بين الطرفين اللذين تجمعهما علاقات صداقة وتعاون من القوة بمكان.

   وقال ملك البحرين في هذه المناسبة ان زيارته لفرنسا تأتي لتأكيد أهمية تعزيز الشراكة البحرينية ــ الفرنسية، والاستفادة من الخبرات الفرنسية المتقدمة في شتى المجالات، وان العلاقات البحرينية ــ الفرنسية متقادمة العهد ومتميزة، وتقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وأعرب عن تقديره لحرص باريس على تعزيز علاقاتها مع دول مجلس التعاون الخليجي وهو تمثل بمشاركة الرئيس الفرنسي في القمة الخليجية التشاورية مؤخراً.

   وأشار ملك البحرين الى التزام بلاده بذل جهودها في تأكيد السلام والاستقرار على مستوى المنطقة، من خلال دعم مملكة البحرين التكتيكي واللوجستي لحملة التحالف الدولي ضد تنظيم <داعش> ومشاركتها في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، فضلاً عن مساهمتها في تنفيذ الاجراءات الفعالة لمكافحة تمويل الارهاب وتجفيف منابعه.

   كذلك أعرب ملك البحرين عن تطلع بلاده ودول مجلس التعاون الخليجي الى اسهام الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الخمسة زائداً واحداً في ترسيخ دعائم الاستقرار في المنطقة وتحسين وتطوير العلاقات على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

   وجاء في البيان الرئاسي الفرنسي ان زعيمي البلدين تناولا <أفق تعميق هذه العلاقات الثنائية خصوصاً في مجالات الطيران وطب الحالات الطارئة>.

   وانتهز الرئيس <هولاند> مناسبة زيارة الملك البحريني لقصر <الإليزيه> ليقدم تعازيه لضحايا حادث الهجوم الذي استهدف قوات التحالف العربي في مأرب اليمنية.