22 September,2018

ملك اسبانيا يحيي قداساً عن أرواح ضحايا القطارات منذ عشر سنوات

  7 منذ عشرة أعوام (أي سنة 2004) تعرضت العاصمة الاسبانية مدريد في مثل هذه الأيام لكارثة وطنية بسبب انفجار عشر قنابل زرعها الارهابيون في محطة سكة الحديد وتسببت في سقوط 191 قتيلاً وجريحاً. ولهذه المناسبة احتفلت العائلة الاسبانية المالكة، وعلى رأسها الملك <خوان كارلوس> بقداس تذكاري في كاتدرائية العاصمة، وشارك في هذا القداس الملكة <صوفيا> وولي العهد الأمير <فيليب> وزوجته الأميرة <ليتسيا>.

   ولوحظ أن الملك <خوان كارلوس> يستعين في مشيته بعصا بعدما تعرض لحادث في الوركين.